أهداف تكنولوجيا التعليم وكيف تساعد في حل المشكلات التعليمية

تعرف على أهداف تكنولوجيا التعليم ودورها في حل المشكلات التعليمية

0 1

سنتناول الحديث عن أهداف تكنولوجيا التعليم وكيف تساعد في حل بعض المشكلات التعليمية، حيث يعد استخدام التكنولوجيا في التعليم من أهم التطورات التي حدثت في الآونة الاخيرة. وذلك بهدف تطوير ذاتية الفرد وشخصيته حتى يصبح فرد نافع في المجتمع يستطيع العمل والإنتاج، فقد كان من الصعب الاستمرار في استخدام طرق التدريس التقليدية في عصر يعتمد على التكنولوجيا في كافة المجالات. لذلك تم تطوير المنظومة التعليمية والمناهج حتى يتثنى لنا استخراج منتج تعليمي يستطيع التفوق والإبداع.

أهداف تكنولوجيا التعليم

تختلف أهداف تكنولوجيا التعليم عن التعليم التقليدي. فيمكننا أولاً تعريف تكنولوجيا التعليم على أنها توفير كافة السبل المكنة في العملية التربوية من أدوات ومعلومات تكنولوجية حديثة لتحسين سير العملية التعليمية، وتعد أهم أهداف تكنولوجيا التعليم والتي يمكن تقسيمها إلى:

1– أهداف خاصة بالعملية التعليمية

  • القضاء على الملل والرتابة في العملية التعليمية.
  • مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب وتقليصها.
  • الاهتمام بالمفاهيم المجردة  وبنائها.
  •  إمكانية دراسة بعض الظواهر خاصة التي يصعب دراستها بسبب خطورتها.
  • التغلب على مشكلة البعد الزماني كدراسة التاريخ مثلاً، والتغلب على البعد المكاني.
  • توفير كثيراً من الجهد المبزول لتوضيح المعلومات.
  • إمكانية حل المشكلات التعليمية المعاصرة.
  • سهولة تذكر المعلومات الدراسية واسترجاعها، وذلك لتحفيز أكثر من حاسة أثناء سير العملية التعليمية.
  • مساعدة المعلم على مواكبة النظريات التعليمية المختلفة و الحديثة.
  • التمييز بين بعض مصطلحات تكنولوجيا التعليم مثل مدخل النظم، المنظومة، تكنولوجيا التعليم، تقنيات التعلم وغيرها.
  • تصميم برامج وسائط متعددة جديدة، وتقويمها، وإعداد نماذج برمجية التعليم، و مراجعة نتائج البحوث الجديدة خاصة المتعلقة بهذه البرامج.
  • كيفية الاستفادة من التعليم الإلكتروني في تصميم نماذج قابلة للتطبيق خاصة في بيئتنا العربية، ومعرفة نتائج هذه البحوث بعد تقويمها.
  • تطبيق دور تكنولوجيا التعليم الإلكتروني خاصة في استخدام التعليم عن بعد لبناء المجتمع. وتطوير العمالة المعرفية العربية، وتحديث منظومات التعليم العربي، ومعرفة نتائج الأبحاث المرتبطة بتطوير مهارات تكنولوجيا التعليم.
  • برمجة أدوات المقرر الشبكي، ومراجعة النتائج المرتبطة بالبرمجيات المستخدمة في إدارة التعليم الإلكتروني.
  • إنشاء عالم افتراضي يناسب التعليم الإلكتروني مثل فصول إليكترونية، و جامعات افتراضية وكل ما يناسب ويخدم العملية التعليمية.
  • بناء مقررات الإلكترونية، وكتب إلكترونية، وكل الوسائل المستخدمة في عملية التعليم الإلكتروني، و تقييم نتائج الأبحاث الخاصة بها.
  • تصميم برامج تخدم العملية التعليمية لخدمة ذوي القدرات الخاصة وتحديد كيفية تطويرها، لخدمة توجيهات تكنولوجيا التعلم، وتقييم هذه البرامج.
  • إنشاء ملامح التعليم المتنقل الذي يتم استخدام فيها أجهزة الهاتف والحاسب الآلي، واستخدام تقنيات تكنولوجية حديثة، وتقييمها.
  • تصميم برامج تلفزيونية تخدم العملية التعليمية و مراجعة نتائجها وتقييمها.
  • وضع معايير للجودة لكي تطبق على المنظومة التعليمية.
  • توفير وسائل تعليمية مختلفة تستخدم الحواس، أو وسائل حسية وهى تساعد المعلم في شرح المعلومات ويكون المعلم هو الذي يوجه سير العملية التعليمية.
  • معالجة بعض المشاكل التي تتعلق بالتصحيح اللغوي، كمشكلات النطق وتوضيح مخارج الحروف.

2- أهداف تكنولوجيا التعليم خاصة بالطلاب

  • تساعد تكنولوجيا التعليم على التحسين من كفاءة الطلاب وتطوير شخصياتهم.
  • استخدام التكنولوجيا يعمل على زيادة أوقات التعلم عند الطلاب وذلك للأسلوب المشوق في عرض المعلومات.
  • تساعد الطلاب على تنمية مهاراتهم خاصة مهارات التعلم الذاتي.
  • تنمي الإدراك الحسي عن طريق الأشكال التوضيحية والرسوم التي تساعد عملية التعلم.
  • تنمي مهارات الفهم حيث أن استخدام الوسائل التكنولوجية تساعد الطلاب على التمييز والتفرقة بين الأشياء.
  • تعمل على تدريب الطلاب على خبرات جديدة وخاصة مهارات التفكير.
  • توضيح الألفاظ التي قد لا يتعرف عليها الطالب في التعليم التقليدي وفهمها بسهولة، وبذلك يتم القضاء على مشكلة خلط المعاني لدى الطلاب.
  • اكتساب الطلاب مهارات حياتي جديدة مثل كيفية استخدام التكنولوجيا في التعليم.
  • تنمية شغف الطلاب وحبهم للدراسة.
  • توسيع مدارك الطلاب و تنمية مهارات الفهم عن طريق استخدام الحواس في سير العملية التعليمية.
  • تساعد تقنيات التعليم الحديثة في تطوير المهارات وتقديمها بشكل واضح فتساعد الطلاب على اكتسبها.
  • يتعلم الطلاب بطريقة حديثة وهى طريق العمل والإنتاج.
  • يتعلم الطلاب مهارات التعلم الذاتية والاعتماد على النفس و القدرة على تحمل المسئولية.
  • تنمي الحس الإجمالي والإبداع لدى الطلاب ومهارات التخيل.
  • تنمية الميول الايجابية لدى الطلاب وحب العمل الجماعي.

أقرأ المزيد:  تكنولوجيا التعليم الأسس والتطبيقات ودورها في الخطة التعليمية

استخدام التكنولوجيا في حل المشكلات التعليمية

يمتاز استخدام التكنولوجيا في التعليم بالمساعدة على حل بعض المشكلات التعليمية والتي منها على سبيل المثال:

  • مشكلة صعوبة نقل التعليم

يسر استخدام التكنولوجيا في التعليم على المدرس كثير من المهام منها مثلا توضيح المعلومات عن طريق الصور ومقاطع الفيديو، التي كان من الصعب على الطلاب استيعابها، كذلك تنوع وسائل الشرح سهل على المعلم مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب وتقليصها عن طريق اختيار أفضل وسيلة تعليمية مناسبة للطلاب حسب عمره العقلي.

  • مشكلة طرق التدريس اللفظية، أو نظام المحاضرة

تمتاز استخدام التكنولوجيا في التعليم على بداية القضاء على أسلوب المحاضرة في التدريس، والذي كان يصيب الطلاب بالملل، لكن الآن أصبح الطالب هو المستكشف، ودور المعلم هو التوجيه.

  • مشكلة الفروق الفردية

ساعد استخدام التكنولوجيا في التعليم على مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب وذلك عن طريق استخدام وسائل تعليمية مختلفة تحقق أهداف التعليم الحديث مع مراعاة إدراك الطلاب.

  • مشكلة الأعداد الكبيرة والتكدس

ساعد استخدام التكنولوجيا في استخدام أجهزة متطورة، و وسائل اتصال مختلفة تساعد المعلم على التواصل مع كل الطلاب في نفس الوقت.

  • مشكلة البعد الزماني والبعد المكاني

استطعت التكنولوجيا في التعليم نقل أحداث التاريخ الماضي وكأنه حاضر فأصبح الطلاب لديهم تصور عن الماضي، كذلك بإمكان طالب في مصر يشاهد مثلا فيلم تسجيلي عن الهند  دون الانتقال إليها.

  • مشكلة نقص الكوادر من المعلمين

بسبب الزيادة العددية للطلاب كنتيجة للانفجار السكاني، يعد المعلم الكفء عملة نادرة، ولكن مع زيادة استخدام التكنولوجيا يمكنك الآن تلقي المعرفة عن طريق الإنترنت واختيار معلمك، فمثلا هناك بعض الدورات التدريبي لتعلم اللغات عبر الإنترنت مع معلمين من بلاد مختلفة فتستطيع تعلم الإنجليزية من معلم بريطاني.

  • مشكلة أعباء المعلم

باستخدام تكنولوجيا يمكن على المعلم تسجيل الدروس بدلاً من تكرار الشرح أكثر من مرة.

  • مشكلة تضخم المناهج

من خلال استخدام التكنولوجيا يمكن للمعلم استخدام وسائل تعليمية تختصر الوقت والجهد، كما يمكن للطلاب توفير وقت كتابة الملاحظات عن طريق الاستماع للدروس المسجلة.

  • مشكلة التسرب الدراسي

قديمًا كان هناك طلاب يتركون مدارس بسبب ضعفه الدراسي، أو الخوف من الاضطهاد، و احياناً بسبب الظروف المادية، الآن بعد استخدام التكنولوجيا التي وضعت في الاعتبار الفروق الفردية، واهتمت بتطوير خصائص التعلم عن بعد أصبح من السهل على الطلاب اختيار وسائل واوقات تناسبه للتعلم.

  • مشكلة التخطيط

تم التغلب على هذه المشكلة، عن طريق مدخل النظم حتى يصبح ذو كفاءة وفاعلية.

  • مشكلة الدروس الخصوصية

عندما أصبح على الطلاب استخراج المعلومات التي أصبحت متاحة لديهم عبر الكثير من الوسائل التكنولوجية واستخدام الإنترنت، فقد تم التخلص تدريجياً على مشكلة الدروس الخصوصية.

أقرأ المزيد:أفضل 10 تقنيات تكنولوجيا حديثة ستغير عالمنا 

الخلاصة

وفي الختام تعد أهداف تكنولوجيا التعليم من الأهداف العصرية التي تحسن قدرة الفرد ومهاراته، لتساعده على مواكبة العالم المتطور. ونتمنى أن نكون قدمنا لك محتوى مفيد ونسعد بالمشاركة لتعم الفائدة على الجميع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنان × 4 =

Exit mobile version