استخدام التقنيات التكنولوجيا في التعليم بشكل احترافي 

كيفية استخدام التقنيات التكنولوجيا في التعليم بشكل احترافي 

0 1

نظرًا للتطور التكنولوجي الذي يشهده العالم في القرن الحادي والعشرين. أصبحت التكنولوجيا جزءًا مهمًّا في جميع مناحي الحياة، ولا سيما في قطاع التعليم. حيث أثر استخدام التقنيات التكنولوجيا في العملية التعليمية بشكل إيجابي. مما يحفز المعلمون على امتلاك مهارات التدريس باستخدام التقنيات التكنولوجيا. على سبيل المثال استخدام الأجهزة اللوحية، وأجهزة الكمبيوتر، واللوحات الرقمية الذكية، والعديد من التقنيات الأخرى. وفي هذا المقال سنتطرق إلى الحديث عن استخدام التقنيات التكنولوجيا بشكل احترافي في التعليم، وأهميتها في تطوير المنظومة التعليمية والارتقاء بكل من الطلاب والمعلمين.

أهمية استخدام التقنيات التكنولوجيا في التعليم

استخدام التقنيات التكنولوجيا في التعليم يجعل العملية التعليمية أكثر متعة وتشويقًا للطلاب، ويزيد من مستوى تحفيزهم للعلم وإنتاجيتهم وتسهيل الوصول إلى المعلومات. لأن استخدام التقنيات التكنولوجيا بما في ذلك شبكة الإنترنت والتطبيقات الأخرى الحديثة يزيد من قدرة الطلاب والمعلمين على الوصول إلى كميات كبيرة من المعلومات.

وتوفر التقنيات التكنولوجيا فرصة للتواصل المباشر بين الطلاب والمعلمين بضغطة زر فتسهل العملية التعاونية بينهم. وبالتالي تزيد من جودة وفعالية عملية التعلم والمساعدة على تصور المفاهيم المجردة وترسيخ المعلومات في ذهن الطلاب. من خلال استخدام التقنيات الحديثة والعروض التقديمية لشرح الدروس.

بالإضافة إلى سهولة قياس ومراقبة أداء الطلاب من خلال توعية المعلم باللجوء إلى التقنيات التكنولوجيا. ومساعدته على إنشاء قوائم تحتوي على معدل أداء الطلاب. وإعداد المجموعات الإلكترونية للمناقشة مع الطلاب وتحديد مستوياتهم. وإعداد الاختبارات الإلكترونية ورصد الدرجات بشكل مباشر. مما يساعد على مراقبة أداء المتعلمين وملاحظة الفروق الفردية بين الطلاب. 

تساعد استخدام التقنيات التكنولوجيا في التعليم على تنمية مهارات القراءة والكتابة لدى الطلاب. من خلال استخدام ألعاب الفيديو المسلية والمفيدة في نفس الوقت لتعليم الطلاب النطق الصحيح للمصطلحات والمفاهيم العلمية. وتطوير مهارات الكتابة من خلال لوحة المفاتيح بدلاً من استخدام الأقلام العادية. مما يضفي جوًّا من المرح والمتعة بالإضافة إلى التعلم.

أقرأ المزيد: تأثير التكنولوجيا على معرفة القراءة والكتابة

استخدام التقنيات التكنولوجيا في التعليم بشكل احترافي

فيما يلي سنوضح طرق استخدام التقنيات التكنولوجيا في العملية التعليمية. والتي لها تأثير إيجابي كبير كما ذكرنا سابقًا. ويتمثل استخدام التقنيات التكنولوجيا في التعليم في طرق مختلفة، على سبيل المثال:

  • استخدام الألعاب: 

يعتبر استخدام الألعاب في العملية التعليمية من الأساليب الحديثة والممتعة في التعليم. والتي تعزز من تفاعل الطلاب وتسهل وصول المعلومات إليهم. كما تشجع الطلاب على التعاون والعمل معًا للعثور على الإجابة الصحيحة من خلال إنشاء مجموعات فيما بينهم أو الأزواج للمشاركة في البحث معًا.

  • منصات التواصل الاجتماعي: 

تعتبر منصات التواصل الاجتماعي واحدة من أكثر التقنيات التكنولوجيا استخدامًا وانتشارًا في العصر الحالي. حيث يقضي معظم الطلاب الوقت في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي. لذلك كان لا بد من استخدامها في العملية التعليمية ودمج المناهج التربوية مع هذه المنصات. حيث يعتبر ذلك أذكى الطرق وأكثرها إبداعًا.

وللقيام بذلك يتم  إنشاء مجموعة خاصة في الفصل ونشر المقالات والدروس والواجبات المنزلية عبر وسائل التواصل الاجتماعي وإجراء المحادثات الجماعية للمناقشة وطرح الأسئلة والإجابة عليها.

  • اللوحات التفاعلية الرقمية: 

وهي من أحدث الطرق المستخدمة في التعليم، وهي عبارة عن نوع خاص من اللوحات البيضاء الرقمية التي تتصل بجهاز كمبيوتر ويتم استخدامها عن طريق اللمس. 

تستخدم اللوحات التفاعلية في عرض التطبيقات العلمية المختلفة عن طريق مقاطع الفيديو والأشكال الهندسية والرسوم التوضيحية. حيث أثبتت اللوحات التفاعلية فعاليتها في تحسين العملية التعليمية وزيادة تفاعل الطلاب والمعلمين وخلق حياة تعليمية ممتعة. 

  • تنفيذ الأنشطة: 

بالنسبة للطلاب الدؤوبين الذين ينهون دراستهم مبكرًا. يمكن إجراء الأنشطة المدرسية أو الصفية معهم عبر شبكة الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي. لتشجيعهم على الدراسة ومكافأتهم وتطوير قدراتهم ومهاراتهم وتوسيع شبكة المعلومات الخاصة بهم. ويمكن القيام بهذه الأنشطة من خلال مقاطع الفيديو التعليمية، والألعاب التعليمية الترفيهية، وغيرها من الأنشطة التي تحفزهم وتعزز تفاعلهم. 

  • المدونات التعليمية: 

إنها واحدة من الطرق المميزة للمساعدة في دمج المناهج الدراسية مع تقنيات التكنولوجيا. وهي عبارة عن صفحة ويب صغيرة يكتب فيها المعلم منشورات تعليمية مختلفة تتعلق بمجال الكود التعليمي. وتكون مليئة بأحدث المقالات والأبحاث العلمية الجديدة، ويتم فرزها من الأحدث إلى الأقدم. والغرض الرئيسي من إنشاء هذه المدونات التعليمية هو خلق فرص تفاعلية بين الطلاب والمعلمين وتشجيع الطلاب على كتابة آرائهم وتعليقاتهم وطرح العديد من الأسئلة والاستفسارات ومناقشتها مع المعلمين. 

أقرأ المزيد: تكنولوجيا التعليم لذوي الإحتياجات الخاصة

معوقات استخدام التقنيات التكنولوجيا في التعليم

على الرغم من الفوائد العديدة الناتجة عن استخدام التقنيات التكنولوجيا في التعليم. إلا أن هناك بعض الأمور التي تعيق استخدامها في بعض الدول. ويمكن تلخيص هذه المعوقات فيما يلي:

  • لا يؤمن بعض المعلمين بأهمية استخدام التقنيات التكنولوجيا في تدريس المناهج المدرسية.
  • أدى عدم وجود المؤهلات الكافية لاستخدام التقنيات التكنولوجيا الحديثة في التعليم إلى قيام بعض المعلمين باستخدام هذه الأجهزة بشكل غير صحيح. مما يؤثر سلبا على نتائج المنظومة التعليمية. 
  • يشعر بعض المعلمين بالقلق من أن استخدام التقنيات التكنولوجيا الحديثة قد يصبح هو العنصر الأساسي في العملية التعليمية بدلاً منهم في المستقبل القريب. 
  • عدم إمكانية الحصول على بعض الدورات المطلوبة لتحسين العملية التعليمية. 
  • قلة الوعي بأهمية استخدام التقنيات التكنولوجيا في التدريس. والاعتقاد بأنها يمكن أن  تشتت انتباه الطلاب، وقد تتيح لهم التركيز على أشياء أخرى غير التعليم. 
  • عدم وجود خطة استراتيجية حكومية تدعم هذه التقنيات تكنولوجيا في العملية التعليمية. 
  • تفتقر المؤسسات التعليمية إلى الدعم المالي الكافي لدعم استخدام التقنيات التكنولوجيا في التعليم بشكل احترافي.

أسئلة شائعة يطرحها الآخرون 

كيف غيرت التكنولوجيا التعليم؟ 

يعد استخدام التقنيات التكنولوجيا الحديثة. مهمًا جدًا لتطوير العملية التعليمية في المدارس والجامعات. حيث أنها تعزز التفاعل بين الطلاب في تبادل المعلومات والوصول إليها بسهولة دون الحاجة إلى التواجد في غرفة الفصل كما هو الحال في الأساليب التعليمية التقليدية. 

ما هو أثر التكنولوجيا على التعليم؟ 

تساعد التكنولوجيا الحديثة المعلم إلى حد كبير لأنها تزوده بمزيد من المعلومات والمعرفة بأشكال مختلفة. وبمساعدة التكنولوجيا. يستطيع المعلم مشاركة ونشر المواد العلمية المختلفة بسهولة. والارتقاء بالعملية التعليمية وتسهيل وصول المعلومات إلى جميع الطلاب. 

الخلاصة

وهكذا عرفنا أن استخدام التقنيات التكنولوجيا في التعليم بشكل احترافي يدعم ويطور العملية التعليمية ويعزز من تفاعل الطلاب والمعلمين على حد سواء. كما أنه ينمي العديد من المهارات حول استخدام هذه التقنيات التكنولوجيا في التعليم. ولكن بالرغم من أهمية استخدام التكنولوجيا في التعليم إلا أنه يقابل ذلك بعض المعوقات التي تحد من استخدامها. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ستة عشر − 11 =