5 استراتيجيات لبناء محو الأمية لدى الطلاب

مهارات محو الأمية المعلوماتية لدى الطلاب 2022

0 13

في الفترة الأخيرة وخاصة مع تطور الإنترنت ووسائل التعليم والتكنولوجيا، أدى إلى خضوع المعايير الأساسية للتعلم للكثير من التغييرات التي تساعد الطالب على التفكير بشكل نقدي، وكل هذه التغيرات أدت إلى زيادة الوعي ببناء محو الأمية المعلوماتية عند كل طالب، لأن ذلك يساعده على تنمية مهاراته وتحصيل وظيفة رائعة في المستقبل، لذا يجب عليك معرفة كيفية مساعدتة الطلاب على بناء محو الأمة المعلوماتية واختيار المعلومات المناسبة لهم، لن أطيل عليك فقط تابع معنا السطور القادمة بتركيز.

ما هو مفهوم محو الأمية المعلوماتية؟

محو الأمية المعلوماتية هي مهارة من المهارات الضرورية لطلابنا في وقتنا الحالي، وهي عبارة عن مجموعة من المهارات تجعل الطلاب يفهمو متى تكون المعلومة مفيدة لهم ولمستقبلهم وتوظيف هذه المعلومة بشكل صحيح.

وكان السبب الرئيسي لتمسك مؤسسات التعليم المختلفة بمهارة محو الأمية المعلوماتية هو أنها مرتبطة بمهارة البحث عن النعلومات عبر الانترنت والتعلم مدى الحياة، وهذا يعزز من قدرات الطلاب.

اقرأ أيضًا : الأهداف الوجدانية في التعليم

أهمية محو الأمية المعلوماتية

نحن نعيش في عصر المعلومات، وبفضل الإنترنت لدينا الآن كل معرفة العالم في متناول أيدينا، فقط فكر فقط في الأمرفسواء كان  الطهي، أو الفلسفة، أو الهندسة، والأدب أو أي شيء أخر يمكن أن تتخيله يمكنك العثور عليه على الأرجح باستخدام بحث جوجل بمنتهى البساطة.

وهو أمر مدهش حقًا فبدلا من أن تأخذ الوقت الكافي في التفكير فيه، يمكنك إيجاده بسهولة، ولكن احذر لأنه ليس كل ما تجده على الإنترنت موثوقًا به أو صحيحًا، وهنا يأتي دور وأهمية بناء محو الأمية المعلوماتية حيث تعلم الطلاب متى تكون المعلومة مفيدة وصحيحة!.

ولا تستهين بهذا الأمر لأنه يعرض المعلمين لمشكلة صعبة، حيث أن الإنترنت جزء لا مفر منه في حياة طلابنا، ومع نموهم، سيلجأ الطلاب إلى الموارد عبر الإنترنت لمساعدتهم على التنقل في تعليمهم والبناء على ما تعلموه. ومع ذلك، في الوقت نفسه، من الطبيعة البشرية التركيز على المعلومات التي تعزز نظرتنا السابقة للعالم، والعديد منا يستوعب بشكل سلبي جميع أنواع الوسائط أثناء تصفح التطبيقات الاجتماعية بدون التفريق بينهم هل هي معلومة موثوقة أم لا؟!

لذا، كيف نعلم طلابنا أن يكونوا مستهلكين مسؤولين للمعلومات؟

اقرأ أيضًا : الفرق بين طرق التعليم التقليدية والحديثة

تطوير مهارات محو الأمية المعلوماتية

مهارات محو الأمية المعلوماتية
مهارات محو الأمية المعلوماتية

تطوير محو الأمية المعلوماتية ليس شيئًا يحدث بين عشية وضحاها. فهناك العديد من الفروع الخطوات لهذا الموضوع، ومثل معظم الأشياء، يتطلب الأمر تدريبًا قبل أن يصبح الطلاب بارعين في التعرف على المعلومات الخاطئة.

ومع ذلك، هذا لا يعني أنه لا توجد أدوات وتقنيات يمكننا استخدامها لمساعدتهم على تمييز الحقيقة من الخيال. لذا ابدأ بتعليم طلابك الحكم على المعلومات وبناء مهارات محو الأمية المعلوماتية باستخدام ما يلي:

الوقت المناسب: ما مدى توقيت المعلومات التي يستوعبونها؟ يمكن أن تكون المصادر القديمة مضللة أو تحتوي على أفكار ثبت خطأها منذ ذلك الحين. وعادةً ما يحتوي المصدر الأخير على أحدث المعلومات والأفكار.

الملاءمة: ابحث عن المصادر التي ترتبط ارتباطًا مباشرًا بموضوعك وناقش معلوماتها بوضوح. والمصادر التي تذكر موضوعك فقط بشكل عابر ربما لن تفحصها بعمق كبير.

السلطة: علم طلابك أن يكتشفو ما هي مؤهلات المؤلف؟ إذا كان المؤلف معروفًا ويعتبر خبيرًا، فهناك فرصة جيدة لمعرفة ما يتحدث عنه. إذا كان المؤلف غير معروف، أو ليس لديه خلفية عن الموضوع، فيجب معاملته بمزيد من التدقيق.

الدقة: من السهل عمل تأكيدات، لكن هل يتم دعمها بالحقائق؟ يجب دعم جميع المصادر الجيدة باقتباسات من مصادر موثوقة أخرى. يجب أن يكون نقص الاستشهادات علامة تحذير لأي طالب مميز.

الغرض: من المهم أن يسأل الطلاب أنفسهم ما الذي يحاول هذا المصدر تحقيقه. هل يحاول بيع شيء ما لهم؟ هل تم إنتاجها من قبل شركة أو منظمة قد يكون لها مصلحة خاصة في إدامة رؤية معينة للعالم؟ إذا كان الأمر كذلك، فمن المحتمل أن يتم التعامل معه بمزيد من الشك. يجب أن يعتمد المورد الجيد على الحقائق وليس الآراء.

اقرأ أيضًا : أوراق العمل وكل ما تريد معرفته عنها

معايير بناء محو الأمية المعلوماتية

زيادة تدفق وانتشار محو الأمية المعلوماتية بشكل واسع أدى إلى وجود ضرورة لأن يكون الطلاب على مدى واسع من الثقافة المعلوماتية لأن ذلك يساعدهم في التفكير بشكل نقدي ومعرفة المعلوات التي تناسبهم. لذا فإن معظم المؤسسات وضعت قوانين ومعايير ثابتة لبناء محو الأمية المعلوماتية عند اجتماع المكتبات الأمريكية في سان أنطونيو في مدينة تكساس، وإليك أهم هذه المعايير:

  • يكون على الطالب أن يحدد المعلومات المهمة والمطلوبة منه بالضبط قبل البحث عنها على الإنترنت.
  • عند قيام الطالب بعملية البحث عن المعلومات يجب عليه أن يختار المعلومات الدقيقة ذات الكفائة العالية فقط.
  • يقوم الطالب بإستخدام هذه المعلومات للوصول إلى الهدف المرجو، وهذا يثبت مدى ثقافة الطالب المعلوماتية.

الخلاصة

وهكذا تعرفنا معًا على ماهية محو الأمية المعلوماتية ودورها في تطوير المنظومة التعليمية بالكامل. وتعرفنا أيضًا على أهم المعاير التي فرضتها المؤسسات على بناء محو الأمية المعلوماتية. وكيف يمكننا أن نستغل هذه المعايير لمساعدة الطلاب على التفكير بشكل نقدي والوصول للهدف المطلوب. ونتمني أن نكون قدمنا لكم محتوى مفيد ونسعد بالمشاركة لتعم الفائدة على الجميع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

11 − إحدى عشر =