أهداف بوابة التعليم الإلكتروني

ما هي بوابة التعليم الإلكتروني وأهدافها

0 0

من المعروف عن بوابة التعليم الإلكتروني أنها تتم بطرق حديثة تميزها عن أي نظام تعليمي آخر. وتتم ممارسة هذه الطرق من خلال أجهزة الكمبيوتر، أو اللاب توب، أو غيرهم من الأجهزة الحديثة. بالإضافة إلى ذلك تهدف بوابة التعليم الإلكتروني إلى تحقيق العديد من الأهداف التي سنتعرف عليها تفصيلياً في هذا الموضوع، وسنتعرف أيضا على أنواع، ومميزات التعليم الإلكتروني وغيرها من المعلومات الهامة، فقط تابع معنا السطور القادمة بتركيز.

أهداف بوابة التعليم الإلكتروني

أهداف بوابة التعليم الإلكتروني
أهداف بوابة التعليم الإلكتروني

اتجه العالم في وقتنا الحالي إلى تلقي التعليم من خلال بوابة التعليم الإلكتروني. وذلك لما تحمله من أهداف مدروسة قادرة على تحقيق التغيير الإيجابي في مجال التعليم، وهذه الأهداف هي:

  • خفض نسبة التكاليف المادية وتوفير الوقت والجهد

يتم ذلك من خلال توفير تكاليف مواصلات النقل على الطلاب الذين ينتقلون من منطقة إلى أخرى بهدف الدراسة في الجامعات، والمدارس. بالإضافة إلى توفير التكاليف المادية الخاصة بالطعام، وزي المدارس الرسمي. كما وفرت أيضاً بوابة التعليم الإلكتروني تكلفة الكتب الورقية، والتي تم استبدالها حالياً بكتب إلكترونية ذات أسعار مناسبة.

لأنه من خلال التعليم الإلكتروني أصبح من السهل حضور الدروس. والمحاضرات من أي موقع جغرافي في العالم في حال تَوافر شبكة إنترنت، وجهاز كمبيوتر للطالب دون حاجته لبذل مجهود بدني أو التنقل من مكان إلى آخر. كما يتيح التعليم الإلكتروني للطالب حفظ، وأرشفة الدروس التي يتلقاها في حال أراد الرجوع إليها في أي وقت.

  • زيادة نسبة الإنتاجية ورفع جودة التعليم

حيث يوفر التعليم الإلكتروني لجميع الطلاب إمكانية تلقي كورسات أونلاين مجانية يمكن من خلالها تطوير المهارات الشخصية، أو تعلم لغات جديدة. ويمكن للطالب أيضاً تطوير مستواه في مواده الدراسية كل عام من خلالها. كما يمكنه تقييم أدائه بشكل مستمر، والحصول على شهادات معتمدة تفيده في مسيرته المهنية بعد التخرج.

ولأن التعليم الإلكتروني هو عبارة عن تعليم تفاعلي، واعتماده الكامل يكون على مقاطع الفيديو، والصور التوضيحية مما جذب اهتمام الطالب، وعزز من تذكره للمعلومات، وبالتالي زادت جودة التعليم.

  • مواكبة التعليم للتطور التكنولوجي

ساعد التعليم الإلكتروني الطلاب في مواكبة التطور التكنولوجي الحاصل حالياً في مجال التعليم. وفي حياتهم الشخصية أيضاً حيث تتطور إمكانيات التعليم بتطور، وتقدم تكنولوجيا الأجهزة الحديثة.

وتتيح للطالب القيام بأبحاث في مجال دراسته، وممارسته للتواصل الاجتماعي الفعّال أيضاً مما يؤدي إلى زيادة أهمية التعليم، وتطويره للفرد والمجتمع.

  • تقليل التلوث البيئي ورفع كفاءة الطلاب

يحدث ذلك من خلال تقليل نسبة تنقل الطلاب من مكان لآخر. حيث تطلِق وسائل النقل والمواصلات غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو، وبالتالي تحافظ بوابة التعليم الإلكتروني على حماية الغلاف الجوي، والبيئة الطبيعية من التلوث. بالإضافة لذلك تؤدي إلى تقليل قطع الأشجار التي يتم استخدامها في صناعة الكتب الورقية الخاصة بالمناهج التعليمية.

وأدى اللجوء إلى التعليم الإلكتروني إلى تعزيز فعالية الطلاب للمناهج، ورفع كفاءتهم الدراسية بالإضافة إلى رفع كفاءة المعلمين أيضاً. وذلك بسبب تطور أساليب التعليم التي أصبحت تتمثل في صور توضيحية، ومقاطع فيديو تعليمية مما غيّر من روتين التعليم التقليدي بالنسبة للطلاب.

أقرأ المزيد: كيفية قياس أداء الطلبة في التعليم الإلكتروني والمدارس

أنواع التعليم الإلكتروني

تضم بوابة التعليم الإلكتروني ثلاثة أنواع معروفة، وهي كما يلي :

  1. التعليم المتزامن: يقدم هذا النوع إمكانية تواصل المعلم مع الطلاب في الوقت ذاته من خلال إرسال رسائل إلكترونية، أو إجراء مكالمة فيديو، أو بدء بث مباشر يقوم من خلاله بشرح المنهج الدراسي لطلابه.
  1. التعليم الغير متزامن: يقدم هذا النوع إمكانية تواصل المعلم مع الطلاب في أوقات زمنية مختلفة. على سبيل المثال ” يشرح المعلم محاضراته في مقاطع فيديو تكون متوفرة على موقع ويب خاص به. حيث يمكن للطلاب دخول الموقع، وتحميل هذه الفيديوهات لحضورها في الوقت المناسب لهم”.
  1. التعليم المدمج: يجمع على النوع بين التعليم المتزامن، والتعليم الغير متزامن حيث يمكن من خلاله تواصل المعلم مع الطلاب في الوقت ذاته لحضور الدورات التعليمية. بالإضافة إلى إمكانية حفظ، وتحميل هذه الدورات لاستخدامها في وقت لاحق عند الحاجة إلى ذلك.

مميزات بوابة التعليم الإلكتروني

مميزات بوابة التعليم الإلكتروني
مميزات بوابة التعليم الإلكتروني

تقدم بوابة التعليم الإلكتروني للطلاب العديد من الفوائد والمميزات التي تساعدهم على التقدم والتطور وأن يحظوا بحياة مهنية جيدة، وتتمثل هذه المميزات في :

  • تزيد من فعالية الطالب ومرونته: حيث يمكن للطالب أن يتلقى التعليم في الوقت الذي يريده بالطريقة التي يرى أنها مناسبة له. كما  يمكنه أيضاً أن يتشاور مع زملائه عبر مواقع التواصل الاجتماعي في فهم جزء معين، أو يتعاونوا سوياً في حل ما يصعب عليهم من المنهج.
  • تنمية وتعزيز فكر الطالب: لأن الطالب يصبح أكثر تواصلاً، وتفاعلاً مع الآخرين وفقاً للتعليم الإلكتروني. ويزيد أيضاً من كونه أكثر اعتمادا على نفسه.
  • تقييم مستوى الطالب بشكل مستمر: يمكن للطالب من خلال التعليم الإلكتروني أن يقيم مستواه الدراسي الحالي، ومدى تقدمه كل حين بالإضافة إلى معرفة أخطائه الدراسية، والعمل على تصحيحها.
  • بوابة التعليم الإلكتروني قابلة للتطوير: حيث يتناسب التعليم الإلكتروني مع تطور التكنولوجيا تناسباً طردياً فكلما زاد تطور التكنولوجيا بشكل عام زادت أساليب التعليم الإلكتروني ابتكارا وتقدماً. وأصبح هنالك طرق أخرى مختلفة تقضي على الروتين التقليدي، وتزيد من تأثير التعليم على الطلاب.
  • تلبية احتياجات الطلاب والمعلمين: حيث يمكن لكل طالب اختيار مسار التعليم المناسب لمستواه. وأهدافه من خلال التعليم الإلكتروني. ويمكن للمعلم أيضاً اختيار طريقة الشرح المناسبة له، والتي تميزه عن غيره دون الرجوع إلى قواعد وقوانين تقيّد حريته.

أقرأ المزيد: أهم تطبيقات ونماذج تكنولوجيا التعليم الحديثة

في ختام هذا الموضوع يمكننا اختصار التعريف عن بوابة التعليم الإلكتروني في أنها وسيلة تعليمية تعمل على الربط بين المعلمين، والطلاب في أي زمان، ومكان من خلال الأجهزة الإلكترونية الحديثة. وتقديم أساليب تعليمية مبتكرة ذات تأثير إيجابي على الطلاب. وإذا كنت من المهتمين بأساليب التعلم الذاتي يمكنك مشاركتنا في التعليقات عن مدى تأثير بوابة التعليم الإلكتروني عليك، وعلى زملائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ستة − 4 =