سلبيات استخدام التكنولوجيا في التعليم وكيف تؤثر على الطالب والمعلم

دليلك الشامل إلى سلبيات استخدام التكنولوجيا في التعليم

0 0

سلبيات استخدام التكنولوجيا في التعليم سيكون موضوعنا اليوم، حيث إن في عصرنا الحالي، تهيمن التكنولوجيا على العديد من مجالات الحياة، بما فيها مجال التعليم. حيث تعتمد العديد من الجهات التعليمية المختلفة على استخدام التكنولوجيا في التعليم مثل أجهزة الكمبيوتر والإنترنت والتقنيات التكنولوجية المختلفة، ويطلق على ذلك مصطلح تكنولوجيا التعليم، والتي أصبحت من ركائز العملية التعليمية التربوية. 

وعلى الرغم من فوائد استخدام التكنولوجيا في التعليم، على سبيل المثال، تحسين مهارات الطلاب والمعلمين في استخدام أجهزة الكمبيوتر والإنترنت؛ وذلك لاكتساب الخبرة، وزيادة مستوى تفاعل الطلاب وتوفير بيئة تعليمية متكاملة. إلا أن هناك العديد من سلبيات استخدام التكنولوجيا في التعليم والتي سنتطرق إليها بالتفصيل في هذا المقال. 

سلبيات استخدام التكنولوجيا في التعليم

على الرغم من إيجابيات وفوائد استخدام التكنولوجيا في التعليم، والنتائج الفعلية التي حققتها التكنولوجيا في العملية التعليمية، إلا أن استخدام التكنولوجيا في التعليم قد يؤثر بشكل سلبي في المنظومة التعليمية. وفيما يلي نذكر سلبيات استخدام التكنولوجيا في التعليم: 

1.انخفاض مستوى المهارات الأساسية عند الطلاب

وقد أدى استخدام التكنولوجيا في التعليم، واستبدال الأقلام والكتب بالهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية، إلى الحد من المهارات الأساسية للطلاب، مثل مهارات الكتابة الجيدة. وأصبح من الصعب العثور على شخص يكتب يدويا بطلاقة للعثور على إبرة في كومة قش. وبحسب ما ورد من عدة خبراء، فإن استخدام التقنيات التكنولوجية في الكتابة بدلاً من الكتابة اليدوية، يؤثر بشكل سلبي على عملية التفكير، لأن الخلايا العصبية لا تتلقى أوامر لفترة طويلة مما يجعلها غير فعالة.

2. تهميش دور المعلمين في العملية التعليمية

على الرغم من التطور التكنولوجي الذي يشهده قطاع التعليم، إلا أنه لا يمكن الاستغناء عن دور المعلم في العملية التعليمية. ولكن كما نرى فإن من سلبيات استخدام التكنولوجيا في التعليم، هو تهميش وتقليل دور المعلم. حيث أصبح الطلاب يعتمدون على الإنترنت للحصول على المعلومات بدلاً من طلب المعلومات من المعلمين وطرح الأسئلة عليهم.

وقد أدى التطور السريع والمستمر للتقنيات التكنولوجية الحديثة إلى خلق حواجز كبيرة للمعلمين الذين ليس لديهم هذه التقنيات ولا يملكون المهارات اللازمة لاستخدامها، مما خلق حاجزًا إضافيًا للمدارس التي يجب أن تجتذب المتخصصين وخبراء التقنيات التكنولوجية، وهذا بدوره يؤدي إلى زيادة الإنفاق لتدريب المعلمين على استخدام هذه التقنيات وتطوير مهاراتهم.

أقرأ المزيد:    تكنولوجيا التعليم الأسس والتطبيقات ودورها في الخطة التعليمية

3. تزويد الطلاب بالمعلومات الخاطئة

على الرغم من تنوع المحتوى التعليمي على الإنترنت، إلا أن العديد من مواقع الويب تزود الطلاب بالمعلومات المضللة والخاطئة والتي يتم تداولها من موقع لآخر عن طريق النسخ واللصق، دون التحقق من صحة هذه المعلومات والتأكد من مصادرها، لذلك يحصل الطلاب على هذه المعلومات من المواقع بسهولة؛ لأن مالكي مواقع الويب يتأكدون من أن موقع الويب الخاص بهم موجود على ترتيب مواقع الإنترنت الأولى في قائمة البحث، دون التركيز على جودة المحتوى التعليمي الذي يقدمونه على مواقعهم. 

4. انخفاض مستوى التفاعل بين المعلم والطلاب

يؤدي الاستخدام المفرط للتكنولوجيا إلى تشتيت انتباه الطلاب في الفصل الدراسي، وعدم التفاعل مع المعلمين، والذي يجب على بعض المدارس حظر استخدام الوسائل التكنولوجية من قبل الطلاب خلال ساعات الدوام المدرسي.

كما أن استخدام التكنولوجيا في التعليم، قد زاد من عبء عمل المعلم، مما أدى إلى انخفاض التفاعل بين المعلم والطلاب في العملية التعليمية. حيث يقضي المعلم معظم وقته في تعلم مهارات استخدام الأدوات التكنولوجية الحديثة وتركيز جهده في ذلك. ويكون ذلك على حساب تفاعله مع الطلاب والاهتمام بهم.

5. زيادة التكاليف والنفقات

يتطلب استخدام التكنولوجيا في التعليم لتحل محل الأوراق والأقلام في العملية التعليمية، أن تنفق المدارس والمعاهد التعليمية مبالغ طائلة لشراء وتوفير الموارد اللازمة، مثل أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية واللوحات التفاعلية وأجهزة العرض الرقمية. بالإضافة إلى الكثير من التكاليف لترقية البرامج والتطبيقات القديمة لكي تتناسب مع متطلبات التكنولوجيا في الوقت الحالي. 

6. التأثير السلبي على الصحة

يؤثر استخدام التكنولوجيا في التعليم بشكل سلبي على الصحة الاجتماعية والعقلية والجسدية لدى الطلاب والمعلمين. حيث يتسبب استخدام الأجهزة التكنولوجية الرقمية في العديد من المشكلات الصحية مثل ضعف النظر وإجهاد العين نتيجة استخدام الأجهزة الإلكترونية لفترة طويلة  من الزمن ولتي قد تتجاوز أكثر من ساعتين.

كما أن استخدام الأجهزة الإلكترونية ينتج عنه آلام في الظهر والرقبة. ويقلل من نشاط الطلاب والمعلمين بالإضافة إلى الكسل الذي يصاحب استخدام هذه الأجهزة.

7. تشتيت انتباه الطلاب وانتشار المحتوى غير اللائق

نظرًا لأن عالم الإنترنت مفتوح ويحتوي على العديد من المواقع المنتشرة والموارد العلمية المتنوعة، فقد يواجه الطلاب أثناء تصفحهم لمواقع الإنترنت العديد من الإعلانات والمواقع المحظورة والمسيئة. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تخلي الطلاب عن هدفهم المتمثل في العثور على المعلومات والضياع وراء هذه الإعلانات. ولذلك يجب على الآباء مراقبة أبنائهم أثناء تصفح الإنترنت وتحميل البرامج التي تجعل التصفح آمناً على الإنترنت.

أقرأ المزيد:  الاستفادة من تكنولوجيا الاختبارات الرقمية لبناء ثقة الطلاب

أسئلة شائعة

ما هي فوائد استخدام التكنولوجيا في التعليم؟

إن لتطبيق التكنولوجيا في التعليم تأثير واضح على تطوير النظام التعليمي حيث أنها من الأدوات التعليمية الحديثة المستخدمة في تعزيز الوعي لدى الطلاب وزيادة مهاراتهم. كما أن من فوائد استخدام التكنولوجيا في التعليم توفير بيئة تعليمية أكثر تفاعلية.

ما هي سلبيات التطور العلمي والتكنولوجي؟

من مساوئ التكنولوجيا الحديثة أنها تؤثر بشكل سلبي على الصحة الجسدية والعقلية والاجتماعية. حيث أن استخدام التواصل الاجتماعي بطريقة غير منتظمة يمكّن الشخص من التواصل مع عالم غير مألوف، بعيدًا عن العائلة والأقارب. كما يخلق مشاكل  تكون لها عواقب وخيمة.

الخلاصة

في الختام، بعد التعرف على سلبيات استخدام التكنولوجيا في التعليم. من الجيد الدمج بين الأسلوب التعليمي التقليدي وتكنولوجيا التعليم. حتى لا تعتمد عملية التعلم على التكنولوجيا بشكل كامل، مما يؤدي إلى تدني مهارات الطلاب والمعلمين وقلة التفاعل بين أطراف العملية التعليمية. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة عشر + 2 =