طرق دمج التعلم الاجتماعي والعاطفي في التعليم

دليلك الشامل حول دمج التعلم الاجتماعي والعاطفي في التعليم 2022

0 42

التعلم الاجتماعي العاطفي (SEL) هو عملية لتطوير الوعي الذاتي وضبط النفس ومهارات التأقلم التي تعتبر حيوية للمدرسة والعمل والحياة بأكملها. والأشخاص الذين يتمتعون بمهارات اجتماعية وعاطفية قوية هم أكثر قدرة على التعامل مع التحديات اليومية والاستفادة أكاديميا ومهنيا واجتماعيا من حل المشكلات الفعال إلى الانضباط الذاتي، ومن التحكم في العواطف إلى إدارة العواطف وأكثر من ذلك.

يوفر SEL بشكل أساسي آثارا إيجابية طويلة الأجل على الأطفال والبالغين والمجتمعات. لذا انتبه فالأطفال يزدهرون، والمدارس تفوز. وكل هذا بسبب التعلم الاجتماعي العاطفي. ويمكن لبيانات تقييم التعلم الاجتماعي والعاطفي أن تعزز صوت الطلاب، وتظهر الأبحاث أن إعطاء الطلاب القيادة يؤثر في تعلمهم ويجعلهم أكثر انخراطا واستثمارا في الدروس. كما أنها تمكنهم من تولي زمام الأمور وإظهار المبادرة وبناء أدوار قيادية.

كما أن إعطاء الطلاب صوتا واختيارا يساعدهم على الشعور بالتقدير، ويشجعهم على تحقيق اهتماماتهم وإمكانياتهم، ويمكن أن يحسن نتائجهم الأكاديمية. فنتيجة لكل هذا يمكننا أن نقول بملء الفم أن صوت الطالب والتعلم الاجتماعي والعاطفي (SEL) يسيران جنبا إلى جنب.

ويساعد التعلم الاجتماعي والعاطفي SEL الطلاب على تطوير الريادة لأنها تعلمهم المشاركة بشكل أصيل كقادة وحل المشكلات وصناعة القرار. كما أنه يحسن مهارات الاتصال لدى الطلاب وقدرتهم على الدفاع عن أنفسهم.

طرق دمج صوت الطالب مع التعلم الاجتماعي العاطفي

فيما يلي أربع طرق يمكن للمدارس من خلالها دمج صوت الطالب واختياره مع التعلم الاجتماعي والعاطفي SEL:

رأي الطالب واختياراته وأساليب القيادة

يمكن أن يكون إشراك الطلاب في تصميم الدروس طريقة رائعة لتعزيز صوت واختيار الطالب، كما أنه يعزز مهارات القيادة والتحفيزعندهم. لذا ادعُ الطلاب لتصميم كل أو جزء من تعليمات دروس التعلم الاجتماعي والعاطفي SEL الخاصة بهم. وأطلب من الطلاب تحديد ما ستتضمنه التعليمات، وكيف سيتم تسهيلها ، وكيف يمكنهم قياس آثار البرنامج.

أقرأ المزيد: ما هو التنمر المدرسي؟ أسبابه وعلاجه

صنع القرار القائم على البيانات

يمكن أن تؤدي دعوة الطلاب لفحص بيانات SEL الخاصة بهم والتفكير فيها إلى تحسين كفاءتهم الذاتية ومهارات تحديد الأهداف. وقد تتم عن طريق محادثة بسيطة حول بياناتهم، مثل سؤال الطلاب عما إذا كانوا يتفقون معها وكذلك مساعدتهم على تبادل الأفكار حول الطرق التي يمكنهم من خلالها تحسينها. وهذه طريقة فعالة للطلاب للتعبير عن آرائهم وتحديد الأهداف والعمل على تحقيق فرص نموهم بطريقة شخصية وفعالة.

تعاون الكبار والطلاب

إن خلق الفرص للبالغين والطلاب للتعاون لا يعزز صوت الطلاب واختيارهم فحسب، بل أنه يقوي أيضًا العلاقات بين المعلم والطالب. وقد يعني هذا تضمين الطلاب في إدارة برنامج SEL، وإشراكهم في تحليل اتجاهات بياناته، واتخاذ قرارات تعاونية حول كيفية تحسين مناخ المدرسة بناءً على نتائج مسح SEL المجمعة.

تقوية مهارات الطالب

تعد استضافة مسرح المدرسة طريقة ممتازة لمنح الطلاب منصة يمكنهم التحدث عليها عن الموضوعات التي تهمهم. يمكن أن تركز مسارح المدارس على الموضوعات التي يختارها الطلاب، على سبيل المثال تحديات التعلم والاحتفال بمجالات القوة والمساواة وما إلى ذلك، فإن إعطاء الطلاب طرقًا مفيدة للتعبير عن نقاط قوتهم واهتماماتهم، مع استخلاص التعليقات من المعلمين والأقران أيضًا، سيؤدي إلى طريق طويل نحو بناء الثقة بالنفس والفعالية الذاتية وسوف تجعلهم يشعرون بالتقدير.

أقرأ المزيد: استراتيجيات التعليم الحديثة: حان وقت التغيير

الخلاصة

وأخيرًا، هناك العديد من الطرق لدمج صوت الطالب واختياره داخل المدرسة، ويمكن أن تتراوح من أنشطة الفصل الدراسي البسيطة إلى المبادرات شديدة المشاركة التي تتناول الممارسات التعليمية التأسيسية. ويمكن لبيانات تقييم SEL أن تعزز صوت الطلاب ويمكن أن تزود الطلاب والمعلمين بالبيانات التي يحتاجونها لتسهيل المحادثات وفحص نقاط القوة ومجالات التحسين وتوجيه التعليمات والدعم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

14 − اثنان =