كيفية استخدام التكنولوجيا في التعليم

استخدام التكنولوجيا في التعليم الحديث 2022

0 0

يعد مفهوم تكنولوجيا التعليم من المفاهيم المتغيرة طبقاً لمتطلبات العصر، حيث تلعب الثورة المعلوماتية التي نعيشها الآن دور هام في تطوير آليات التعليم. وتعرف تكنولوجيا التعليم على إنها مجموعة الأدوات والأساليب المستخدمة التي تسهل سير العملية التعليمية. وذلك باستخدم أساليب التكنولوجيا الحديثة. وفي هذا المقال سوف نوضح لكم كيفية استخدام التكنولوجيا في التعليم للتحسين من عملية التعلم.

حيث تعد تكنولوجيا التعليم ضمن الابتكارات في عصرنا هذا. وتعرف تكنولوجيا التعليم على إنها هى المنظومة التي يمكن من خلالها التخطيط و التطوير والإعداد والتقويم والتنفيذ. وذلك من أجل تخطي السلبيات وعلاجها، وتحسين الإيجابيات وتعزيزها.

أهمية استخدام التكنولوجيا في التعليم

تمتاز تكنولوجيا التعليم بأنها تعمل في الاساس على تحسين العملية التعليمية، وإنتاج أفضل ما عند الأفراد التي تستطيع أن تواكب تطورات العصر، ومن أهمية التكنولوجيا في التعليم هي:

  • تعزيز الفهم: يعد من أهم أهداف التعليم الحديث هى تعزيز مهارات الفهم عند الطلاب، واكسابهم مهارات الحل المشكلات وذلك يتطلب تدريس مواد تعليمية جديدة و تدريسها.
  • إجراء التقييمات: يعتمد التقييم في النظم التعليمية الحديثة على مراعاه الفروق الفردية بين الطلاب. حيث يتم وضع إجراءات مناسبة وعادلة للتعرف على ما اكتسبه الطلاب من مهارات.
  • تبسيط المعلومات: تستخدم تكنولوجيا في تسهيل تحصيل المعلومات عن طريق استخدام وسائل تعليمية حديثة مثل المحاضرات السمعية و البصرية ومقاطع الفيديو وكافة الوسائل الحديثة لتبسيط المعلومات.
  • خفض التكلفة والمجهود المبذول: تم خفض تكلفة طباعة الكتب والمصادر الورقية، للاعتماد على وسائل غير مكلفة في التعليم عن طريق المحاضرات الصوتية والبصرية في تحسين العملية التعليمية.

اقرأ أيضًا: التعليم عبر الإنترنت والتعلم التقليدي الفرق بينهما وأيهما أفضل

أساليب وأهداف تكنولوجيا التعليم

تعددت أساليب وأهداف استخدام تكنولوجيا التعليم، وإليك أهمها:

  • الاستخدام: يعد من أهم أساليب تكنولوجيا التعليم حيث علينا أولاً دراسة مصادر العملية التعليمية. وهل هذه الأدوات تصلح للتجربة مع الطلاب قبل القيام بتعميم العملية التعليمية.
  • التعلم: لم يعد الهدف من العملية التعليمية الان سرد المعلومات، أو مليء عقل الطلاب بالمعلومات التي لا تجدي ثمارها، أو التلقين. حيث أصبح التعليم الان يعتمد في المقام الأول على اكتساب الطلاب مهارات حياتية، كما أصبح هناك اهتمام بالجوانب العلمية و التطبيقية لتحقيق أهداف لا تعتمد على الحفظ و التلقين. ولكن تهتم بتطوير الشخصية واكتساب مهارات حياتية ومجتمعية.
  • التطوير والتحسين: تهتم تكنولوجيا التعليم بتقديم قيمة مضافة و تحسين أداء الطلاب. حيث تهتم  بتحقيق الفاعلية والكفاءة المطلوبة في العملية التعليمية، وتوفير الجهد المبذول لكل من الطالب والمعلم  لتحقيق النتائج المرجوة.
  • الأداء: يعمل استخدام التكنولوجيا إلي رفع أداء كلاً من المعلمين، وكذلك الطلاب في العملية التعليمية.
  • إدارة المنظومة التعليمية: يعد الهدف منها هو استخدام المتخصصين تكنولوجيا التعليم في إدارة النظام المتبع في التدريس، حيث يتطلب أنظمة مركزية ولا مركزية حسب حاجة المدارس لذلك وكذلك جهة التعليم حسب تصنيفها، بهدف تنفيذ أفضل نظام للإدارة على أرض الواقع.
  • الإبداع التقني: هى كل الوسائل الحديثة التي يمكن استخدامها في تطوير العملية التعليمية مثل مواقع البث المباشر، الشاشات الرقمية، الهواتف الذكية، و الوسائط السمعية وكذلك البصرية، وغيرها من الوسائل المستخدمة في تطوير التعليم.
  • أخلاقيات الممارسة: وهي القيم والاخلاق التي يجب مراعاتها عند تطبيق استخدام التكنولوجيا في التعليم مثل احترام حقوق الطبع والنشر، وللأمانة في نقل المعلومات.

كيفية استخدام التكنولوجيا في التعليم

"كيفية

يجب استخدام مجموعة من المتطلبات التي تساعد في تفعيل التكنولوجيا للتعليم:

  • ميزانية أو اعتماد مالي مناسب: يجب وضع ميزانية مالية واقعية لتنفيذ المناهج التعليمية التي تعتمد علي استخدام الوسائل التقنية الحديثة. على سبيل المثال توفير الشاشات، و الوسائط السمعية وكذلك البصرية، والكوادر التي دورها الاشراف على العملية التعليمية.
  • توفير العنصر البشري: لا غنى عن استخدام العنصر البشرية في العملية التعليمية لهذا يجب توفير دورات تدريبية لكل من المعلمين و الطلاب على استخدام الوسائل التعليمية الحديثة، وذلك حتى نضمن أفضل مستوى من الأداء.
  • مواجهة للتيارات التي لا تحبذ استخدام التكنولوجيا في التعليم: هناك بعض الآراء التي لا تحبذ استخدام التكنولوجيا في التعليم التي ما زالت تري إن التعليم التقليدي هو الطريقة الافضل. لذلك يجب خلق نوع من الحوار لمناقشة أهمية استخدام التكنولوجيا في التعليم.
  • استخدام وسائل تكنولوجية مناسبة للمادة التعليمية: حيث يتم استخدام وسائل تناسب المادة من حيث المحتوى واسلوب عرض المعلومة، فالوسائل التعليمية التي تناسب مادة الاحياء لا تناسب عرض مادة التاريخ.

أمثلة على المشكلات التي تحلها تكنولوجيا التعليم

يحسن استخدام تكنولوجيا التعليم من تحسين سير العملية التعليمية، وكذلك في حل المشكلات التعليم التقليدي. لذلك فيمكن أولا معرفة مشكلات التعليم التقليدي التي يساهم في حلها استخدام التكنولوجيا مثل:

  • مشكلات خاصة بالطلاب: تعمل استخدام التكنولوجيا في التعليم على التقليب من بعض المشكلات الخاصة بالطلاب. مثل عدم مراعاه الفروق الفردية، ضعف القدرة على تحصيل بعض المواد التعليمية، الملل وهروب أو تسريب الطلاب من الفضول بسبب استخدام وسائل في الشرح تقليدية تسبب ضعف انتباه الطلاب.
  • مشاكل ترتبط بالمادة الدراسية: يمكن للتعليم التقليدي تلقين الطلاب المعلومات والاعتماد على مهارة الحفظ. ولكنه لا ينمي أي مهارات أخرى، وهى مهارات هامة جداً يجب اكتسبها للفرد حتى يتم تنمية مهاراته الشخصية. بالإضافة إلى طول المنهج الذي قد لا يتم اكماله في الفصل الدراسي، والاهتمام بالجانب النظري عن العملي.
  • الفصل الدراسي والمدرسة: هناك تزايد مستمر في اعداد الطلاب مما يؤدي إلي صعوبة سيطرة المعلم على سير العملية التعليمية داخل الفصول. كذلك عدد الحصص الموزع للمادة الدراسية قد لا تكفي لشرح المنهج، واهدار الوقت في بعض الامور الروتينية الخاصة بالأعمال الفصلية، التقييم للطلاب لا يقيس سوى مهارة واحدة هى مهارة الحفظ.

حل المشكلات باستخدام التكنولوجيا في التعليم

  • حل مشكلة الطلاب: يمكن حل مشكلة الغياب وذلك عن طريق حضور محاضرات اونلاين. وكذلك يتم حل مشكلة الفروق الفردية عن طريق تنوع استخدام وسائل إلكترونية مختلفة تناسب الطلاب. كذلك يمكن حل مشكلة السرحان عن طريق التنوع في استخدام الوسائط المتعددة وهذا يجعل الطالب في حالة من التشويق لحب الطلاب للوسائط التكنولوجية.
  • مشكلات مرتبطة بالمادة الدراسية: يوفر استخدام التكنولوجيا وسائل تعليمية مختلفة تتناسب مع اختلاف المواد الدراسية. فعلى سبيل المثال عند شرح درس خاص بالتاريخ يمكن عرض فيلم يوضح الحقبة الزمني الخاصة بالدرس.
  • الفصل الدراسي والزحام والإدارة المدرسية: توفر التكنولوجيا نقل المعلومات عن بعد. وهذا يوفر تكدس الطلاب داخل الفصول. كما إأنه يعمل على حل مشكلة ضيق الوقت الدراسي وضيق الحصة وضيق وقتها بالنسبة للمعلومات التي يجب تدريسها. لهذا يوفر استخدام التكنولوجيا حل لمثل هذه المشكلات حيث إن الدرس متوفر ومسجل على الأجهزة المختلفة، كذلك يستخدم في حل مشكلة سد عجز الكادر من المعلمين.
  • حل مشكلة الوقت: يحل استخدام التكنولوجيا في التعليم مشكلة ضيق الفصل الدراسي نسبة للمعلومات التي يجب تحصيلها. كذلك مرعاه الفروق الفردية بين الطلاب تقلل من الوقت المهدرة في تكرار المعلومات للطلاب.

الخلاصة

وفي الختام يعد استخدام التكنولوجيا في التعليم أمر هام في عصرنا هذا. ولكن بما يتناسب مع الطلاب والمعلمين وكذلك البيئة التعليمية والمجتمع. وذلك من أجل المنتج الذي نحصل عليه في النهاية وهو فرد يستطيع أن يواجه تحديات العصر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 × 4 =