ما هي استراجية التفكير الحاسوبي؟!

تعرف على استراتيجية التفكير الحاسوبي 2022

0 0

التفكير الحاسوبي هو طريقة للتفكير المنطقي تعلم الطلاب كيفية حل المشكلات المعقدة في العالم الواقعي.  عن طريق استخدام استراتيجيات التفكير الحاسوبي التي تستخدمها أجهزة الكمبيوتر. ويعتبر التفكير الحسابي وعملية التفكير التصميمي أطر عمل لحل المشكلات والمساعدة في تلبية الحاجة وتطوير مهارات القرن الحادي والعشرين عبر نظام المدارس في بلادنا، وإليك استراتيجية التفكير الحاسوبي بالتفصيل، فقط تابع معنا السطور القادمة بتركيز.

التفكير الحاسوبي

إن الحوسبة تحكم العالم من حولنا، فكما نرى أصبحت استراجية التفكير الحسابي كإطار عمل للتعليم والتعلم هو مفهوم جديد للكثيرين.

لذلك نجد أن استراجية التفكير الحاسوبي هي خطوة مهمة جدًا لأي شخص يريد أن يتعلم البرمجة أو ما شابه. حيث أنها عملية تساعد على تطوير المهارات العقلية، وتقوم بتقسيم المشكلة إلى عدة خطوات بسيطة، والتي من خلال نستطيع أن تصل إلى حلول بشكل أسرع. 

ويساعد التفكير الحاسوبي الطلاب على تطوير مهارات جذابة لفرص العمل المستقبلية. كما يعد علم الكمبيوتر هو سوق العمل الأسرع نموًا. وسوف يسعى الطلاب إلى اكتساب مهارات في الترميز بشكل كبير خاصة الطلاب المتقدمين للوظائف.

وفي حين أن المهارات التقنية الصعبة مهمة للغاية. إلا أن المهارات الأكثر ليونة في التفكير وحل المشكلات هي التي يجدها أصحاب العمل جذابة حقًا. ومهارات النجاح هذه هي المفتاح لفهم سبب قيمة التفكير الحاسوبي.

وفي حين أن هناك فوائد واضحة للتوظيف في المستقبل، فإن تطوير التفكير النقدي والحاسوبي والكفاءات العاطفية هي التي تؤهل الطلاب لتحقيق النجاح على المدى الطويل. فعندما يتعلم الأطفال مهارات التفكير الحسابي، فإن ذلك يساعدهم على تطوير مهارات مهمة ليس فقط لموضوعات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ولكن أيضًا عبر العلوم الاجتماعية وفنون اللغة.

في الواقع، أظهرت دراسة حديثة أن مهارات استراجية التفكير الحاسوبي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بمقياس الذكاء غير اللفظي. وأصبحت هذه المهارات مهمة بشكل تدريجي بسبب التطور المستمر للتكنولوجيا ومكانتها في اقتصادنا. حيث تعني القوة العاملة المؤتمتة بشكل متزايد أن الطلاب الذين تعرضوا للتفكير التكنولوجي سيكونون أكثر عرضة للنجاح.

اقرأ أيضًا: تعرف على نظريات التعلم الخاصة بتكنولوجيا التعليم

استراجيات التفكير الحاسوبي

للمساعدة في إعداد الطلاب للمستقبل، حددت استراتيجيات للتفكير فعالة لتزويد المبتكرين الشباب بقدرات قيمة في حل المشكلات. وباستخدام هذه النصائح، لن يتعلم الطلاب مهارات مهمة فحسب، بل سيستعدون لما ينتظرهم بعد التخرج. وإليك أهم هذه المهارات:

اجمع البيانات (انظر، استمع، تعلم)

الخطوة الأولى لحل أي مشكلة هي تحديد ما تعرفه من خلال استراجية التفكير الحاسوبي، يعني هذا تحديد المصادر التي ستجمع البيانات من خلالها وتحديد البيانات الأكثر صلة.

على سبيل المثال، لحل مشكلة رياضية، قد يقوم الطلاب بجمع بيانات كمية حول ظاهرة ما واستخدام الأساليب الرياضية لتحديد كيفية التعامل مع المشكلة.

تحليل البيانات (طرح الأسئلة)

عندما نحلل نقاط البيانات، يكون من الأسهل فهم كيفية تناسب المعلومات في سياق مشكلة أكبر. ويعد استخدام العناصر المرئية مثل الرسوم البيانية، وكذلك الأساليب الإحصائية، طريقة رائعة لاختبار الفرضية.

ومن الممكن أن تطلب من الطلاب إنشاء مخططات ورسومات لدعم أفكارهم ونقل المعلومات.وهنا سيحتاج الطلاب إلى تحليل البيانات التي جمعوها لتحديد ما هو مناسب لإثبات فرضياتهم أو أفكارهم الأساسية.

ابحث عن أنماط (افهم المشكلة)

ميزة وجود بيانات للعمل معها هي القدرة على تحديد الأنماط التي تحدث داخلها. فعندما تكتشف الأنماط، يصبح من الأسهل عمل تنبؤات وإنشاء قواعد لحل المشكلات الأخرى. ومن خلال التعرف على السمات والوصلات، يمكن للطلاب إنشاء تنبؤات حول ما سيحدث بعد ذلك.

كما أن حل المشاكل بحاجة إلى معرفة، لا تدع المشاكل المعقدة تخيف الطلاب، إذا قسموا المشكلات إلى أجزاء يمكن التحكم فيها، فسيكون من السهل العثور على حلول. ويعد تفكيك المشكلات إلى أجزاء أصغر طريقة أسهل لفهم المعلومات، وتصنيفها وفقًا لذلك.

بناء النماذج (إنشاء نموذج أولي)

عند تبادل الأفكار حول كيفية إنشاء نموذج فعال، شجع الطلاب على اختبار الأفكار وتعديلها وصقلها باستخدام برامج التصميم للتنبؤ بالنتائج.

بهذه الطريقة، سيوفرون وقتًا ثمينًا ويكتسبون فهمًا كاملاً لأفكارهم النموذجية قبل البناء في الحياة الواقعية.

تطوير الخوارزميات (تمييز وإصلاح)

انظر إلى حل المشكلات باعتباره خارطة طريق لأداء مهمة ما، وعندما يكون الطلاب قادرين على تطوير حلول باستخدام إرشادات خطوة بخطوة، فإنهم يقومون بدورهم بإنشاء خوارزمية لاستخدامها في المشكلات المستقبلية.

ويُعد إدخال التفكير الحسابي إلى الفصل الدراسي طريقة عادلة وواسعة الحيلة لضمان حصول جميع الطلاب على مهارات القرن الحادي والعشرين الأساسية.

لكل معلم ينتهز الفرصة لدمج هذه المفاهيم في الفصل الدراسي، ستصبح مجموعة من الطلاب أكثر استعدادًا لما يخبئه المستقبل.

أهمية استراجية التفكير الحاسوبي

تتمثل أكبر فائدة للتفكير الحسابي في كيفية تمكينه من حل المشكلات في العالم الحقيقي.  بالنسبة للأطفال، فإن معرفة كيفية حل المشكلات الكبيرة وتقسيمها إلى خطوات أبسط يمكن أن يساعد في كل شيء بدءًا من حل المشكلات الرياضية وحتى كتابة تقرير عن كتاب.

وهذه فقط إحدى الطرق التي يمكن أن يفيد بها التفكير الحسابي، آخر من خلال تجريد التعرف على الأنماط. فكم مرة يكون للمشاكل التي نواجهها نمطًا معينًا، حيث أن القدرة ليس فقط على اكتشاف تلك الأنماط ولكن أيضًا القدرة على إجراء تغييرات لمعالجتها هي فائدة كبيرة تأتي من التفكير الحسابي.

كما يساعد التفكير الحاسوبي الأطفال على تطوير مهارات التفكير الحسابي، لذا كيف يمكنك مساعدة الأطفال على التعلم وإتقان التفكير الحاسوبي.

وهناك العديد من المسارات المختلفة التي يمكنك اتباعها لتعليم التفكير الحاسوبي، حيث يمكن أن تكون أنشطة في المطبخ، أو ممارسة معادلات رياضية. ولكن ربما تكون أفضل طريقة لممارسة التفكير الحسابي هي مساعدتهم على تعلم كيفية تعلم البرمجة أو ما شابه.

الأسئلة الشائعة

كيف تطور طفلك من خلال استراجية التفكير الحاسوبي؟

يمكن استغلال اوقات الفراغ الخاصة بطفلك بتعليمه مهارات التفكير الحاسوبي من خلال بعض الألعاب الإلكترونية التي تعمل على تحفيز تلك المهارات عند الطفل بشكل كبير. أو من خلال المعسكرات الصيفية التي توفر مشاريع للأطفال تساعد على تنمية مهاراتهم من خلال استخدام استراجية التفكير الحاسوبي في صنع المشاريع.

كيف تفيد استراجية التفكير الحاسوبي عملية التعلم؟

إذا كان الطفل لديه استراجية التفكير الحاسوبي هذا بالطبع سيؤثر بشكل إيجابي على معدله الدراسي وخاصة في المواد التي تحتاج إلى تفكير منطقي، مثل الرياضيات والعلوم الفيزيائية والكيميائية. بالإضافة إلى ذلك تساعد الطلاب في التفكير بشكل أسرع لحل المشكلات بطرق مبتكرة.

الخلاصة

في هذا المقال نكون قد تعرفنا على بعض المعلومات عن استراجية التفكير الحاسوبي، وكيف تعمل هذه الاستراجية على تطوير مستوى ذكاء الأطفال، وكيف تؤثر على العملية التعليمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنان × 3 =