وسائل التعليم عن بعد والفرق بينها وبين الوسائل التقليدية

الفرق بين وسائل التعليم عن بعد والتقليدية 2023

0 0

يختلف التعليم من خلال وسائل التعليم عن بعد التكنولوجية الحديثة، والوسائل التقليدية، وذلك بحضور الطلاب في مكان المعرفة أو المدرسة أو الجامعة. حيث انتشر- عمليًا- بين كثير من الأسر العربية لما تتمتع به من بين شريحة كبيرة من الطلاب والطالبات. فالوسائل التعليمية هي أدوات مستخدمة في النظام التعليمي لنقل المفاهيم للطلاب والمتعلمين بأبسط وأفضل طريقة ممكنة.

بالإضافة إلى توفير المعرفة والأفكار والمهارات بمجموعة متنوعة من الأساليب لخلق بيئة تعليمية جديدة خالية من الرتابة. لذلك سنناقش الفرق بين وسائل التعليم عن بعد والتعليم التقليدي خلال هذا المقال.

الفرق بين وسائل التعليم عن بعد الحديثة والتقليدية

لا يزال التعليم من أفضل السبل والوسائل لتبادل الخبرات والبناء العالمي للحضارات والشهادات الفردية. ولكن تطورت وسائل التعليم من القديم إلى الأحدث، بما يخدم الإنسان ويحسن مهاراته ويكتسبه. كما شهد العالم فرقًا بين الوسائل المستخدمة منذ عدة سنوات والوسائل المستخدمة اليوم، وإليك فيما يلي الاختلافات الرئيسية:

المشاركة العامة للطلاب

  • في السابق كان المعلم هو الدعامة الأساسية في شرح وفهم جميع المعلومات دون مشاركة من الطلاب. فمن خلال المشاركة نعني المحادثة الفعالة وفهم المعرفة التي تم تجاهلها سابقًا.
  • بحيث تعود الوسائل الحديثة لإلقاء الضوء عليها والاهتمام بها، حتى يناقش جميع الطلاب ويجعلون الموضوع موضوعًا بَحْثِيًّا الذي يساعد في النهاية على إبقاء عقول التلاميذ مستيقظة ونشطة طوال الوقت.

اقرأ أيضًا : وسائل تعليمية سهلة وممتعة

وفرة الأدوات المستخدمة

  • تعتبر الأساليب القديمة ميزة مهمة لذلك لا توجد مؤسسة تعليمية مثل المدارس، وغيرها من الأدوات المستخدمة مثل الألواح الخشبية والأقلام والدفاتر. بينما تطورت هذه الأساليب حَالِيًّا، إلا أنها لا تزال غير كاملة عممها الجميع.

طريقة التدريس

  • في الماضي كان التدريس يتم عن طريق الحفظ وبدرجة أقل فهم واستيعاب المواد. حيث تركز التقنية التعليمية حَالِيًّا على التعليم التفاعلي والتدريب المهني للطلاب والمحادثة النشطة في الفصل الدراسي.

استخدام التكنولوجيا

  • تم اختراع الإنترنت والهواتف الذكية حديثًا. ونتيجة لذلك فقد كانت غائبة في العصر القديم، وكان التركيز على الأشياء اليدوية التي تساهم إلى حد ما في توضيح المعلومات. بينما أدت التكنولوجيا إلى حاضر علمي وثورة.

تنمية المهارات الشخصية

  • في الماضي،كان الغرض من التعليم باستخدام الأدوات المتاحة هو القضاء على الأمية وتعليم المعلومات والمهارات الأساسية التي تسمح للفرد بالقراءة والكتابة، وحل بعض المشكلات الحسابية.

اقرأ أيضًا: هل التكنولوجيا أداة مفيدة للتعليم

ما هي وسائل التعليم عن بعد الحديثة

طرق التعلم عن بعد مع ظهور القرن الحادي والعشرين وفجر التقنيات الثورية. فأصبحت العديد من الجامعات والمؤسسات التعليمية أكثر ترددًا في استخدام وسائل التعليم عن بعد في تقديم العديد من الدورات التعليمية من جميع الأنواع. ويرجع ذلك إلى ارتفاع الطلب من قبل مختلف الخبراء والذين يبحثون عن مجموعة متنوعة من السبل التعليمية في جميع المجالات والتخصصات.

فالوسائل التعليمية الحديثة هي مجموعة من الأدوات والمعدات الحديثة والمتنوعة التي يستخدمها المعلمون في المناهج المدرسية، لتسهيل العملية التعليمية للتلاميذ في المدارس وحتى في الجامعات، أو الصور والخرائط. لكن الهدف النهائي هو تعليم وتوضيح المعرفة بسهولة أكبر وبأسلوب يجده الطلاب جذابًا، مما يؤدي إلى نتائج ممتازة.

أنواع وسائل التعليم عن بعد الحديثة

تتنوع الوسائل التعليمية وتتعدد حيث تعمل جميعها على نقل المعلومات بدقة وسهولة من المعلم أو المعلم إلى الطالب. بحيث تساهم في النهاية في تحقيق أهداف التدريس وفهم الطالب. وهي على النحو التالي:

  • الوسائل المرئية مثل السبورة والكرة الأرضية والصور والخرائط والنماذج المجسمة على حاسة البصر لدى الطلاب لتوصيل المعلومات والتعليمات.
  • الوسائط الصوتية التي تشمل الراديو والتسجيلات الصوتية على حاسة السمع والتركيز على المحتوى من خلال الاستماع إلى المعلومات وطريقة نقلها.
  • الجمع بين الوسائط المرئية والسمعية، حيث تساهم هذه الوسائط في تنشيط حواس البصر والسمع لدى المتلقي. مما يدعم ويزيد من نجاح العملية التعليمية وأبرزها التلفزيون الذي يقدم برامج تثقيفية حول كيفية إعطاء الدروس وحل استمارات الامتحانات والمسرحيات.
  • تعتبر التكنولوجيا من أهم وسائل التعليم عن بعد الحديثة في اكتساب المعرفة وتعليم الدروس وتقديم الأمثلة. فنظرًا لتطور الإنترنت وحقيقة أنه متاح لجميع الأعمار فإن هذه الوسائل تُعد من أعظم الأساليب التعليمية الحالية بما في ذلك الكمبيوتر وبرامجه. التخصصات المتنوعة والمتنوعة من جميع النواحي بصريًا ومسموعًا، وحتى كتابي بالإضافة إلى الهواتف الذكية المحمولة وتطبيقاتها.
  • وضع الواقع المعزز هو أحدث شكلا من أشكال التدريس والتعلم. حيث يعمل وسيط الواقع المعزز من خلال غمر الطلاب في تجربة ثلاثية الأبعاد للتعرف على مواد الدراسة، باستخدام نظارات وأدوات الواقع المعزز المختلفة.

اقرأ أيضًا: كيفية استخدام التكنولوجيا في التعليم

طرق ووسائل التعليم عن بعد

تتعدد طرق ووسائل التعليم عن بعد، وإليك أهمها:

التعليم الهجين

هو من أهم أشكال التعليم عن بعد حيث يجمع بين المحاضرات وجهًا لوجه بين المعلم والطلاب مع استخدام الأنشطة عن بعد والجلسات التعليمية عبر الإنترنت، وانخراطهم في العملية التعليمية. ويعتبر من أهم التقنيات لتحقيق التوازن بين المحاضرات واستخدام الإنترنت، وتشهد العديد من المؤسسات، وخاصة الجامعات زيادة في الطلب لهذه الطريقة.

التعليم المعتمد على الإنترنت

يعتبر من أكثر وسائل التعليم عن بعد شيوعًا، وهو نظام يعتمد على استخدام الإنترنت في التواصل الكامل بين المعلم والطلاب. وكذلك في التنفيذ الكامل للتعليم، حيث تُستخدم جلسات المناقشة بالإضافة إلى استخدام بعض الدورات والمواد المطبوعة، جميعها للنهوض بالعملية التعليمية وتوفير أفضل اتصالا ممكنا بين المعلمين والطلاب.

التعليم بالمراسلة

يعتبر هذا النوع من التعليم عن بعد من أقدم الأساليب التي اعتمدت عليها المؤسسات التعليمية المختلفة. وقادت مجموعة من الجامعات حول العالم استخدام هذه الوسائل في التعليم عن بعد منذ القرن الماضي على الرغم من حقيقة ذلك. ويرجع ذلك إلى حقيقة أن التواصل بين المعلمين والطلاب من خلال هذه الوسائل لم يعد فعالًا مثل الاتصال من خلال الوسائل الحديثة المستخدمة في التعليم عن بعد.

ولكن هذه الوسائل كانت مقدمة لإنشاء التعليم عن بعد حول العالم والبذرة التي منها تم إطلاق الأساليب الحديثة بقيادة تطوير طرق التواصل بين المعلمين والطلاب بشكل يرفع من جودة العملية التربوية.

أثر استخدام الإنترنت على التعليم

أثبتت الدراسات الحديثة تأثير الإنترنت وملاءمته للوسائل التعليمية الحالية. وكذلك الوظيفة الناجحة للإنترنت في تحديد موقع المعلومات التي يحتاجها الطالب خلال حياته التعليمية في غضون ثوانٍ، ومن أهم هذه التأثيرات:

  • مرونة عالية حيث يتوافق هذا مع أسلوب حياة الطالب أو المعلم، فتتنوع الموارد التعليمية على الإنترنت. وهذا يساهم في تطوير المعرفة والعلوم بما يتناسب مع متطلبات العملية التعليمية.
  • التكلفة البسيطة فالإنترنت خدمة إلكترونية متوفرة في جميع المناطق والأماكن ولا تتطلب رسومًا باهظة لاستلامها لأنها في متناول الجميع ومتاحة في جميع الأوقات.
  • عدم الالتزام بالزمان والمكان وذلك نظرًا لأن المعلومات ثابتة ومتاحة في جميع الأوقات. فهذا يسهل على جميع الطلاب الحصول على جميع المعلومات في الوقت المناسب لكل طالب دون ترتيب موعد سابق أو تأخير.
  • نشر الثقافة والمعرفة حيث هناك العديد من المواقع الإلكترونية التي تقدم مواضيع علمية واجتماعية وثقافية متنوعة مرغوبة. تساعد في إيصال المعلومات المراد البحث عنها مما يؤدي إلى زيادة الخبرات والتحصيل العلمي وتجنب الرسوب الأكاديمي للطالب.
  • تقصير الوقت وهي من أهم ميزات الإنترنت أنها تتيح لك الحصول على المعلومات بسرعة وسهولة. فكما خفضت المسافات لأن أي طالب يمكنه الآن الاتصال بمعلمه في أي وقت والحصول على إجابات على استفساراته دون خوف من التعرض للمساءلة.

الخاتمة

ختامًا لقد تحدثنا عن أهم وسائل التعليم عن بعد وذكرنا القرق بينهها وبين الوسائل التقليدية. وما هي مميزات استخدام هذه الوسائل التعليمية على الطلاب. كما تحدثنا عن أثر استخدام الانترنت على العملية التعليمة. ونتمنى أن نكون قدما لك محتوى مفيد ونسعد بالمشاركة لتعم الفائدة على الجميع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

6 + 9 =