التنمر المدرسي أهم أسبابه وأنواعه

أهم أسباب التنمر المدرسي وأنواعه

مع دخول الأطفال المدرسة والاختلاط ببعضهم البعض لفترة طويلة، يظهر التنمر المدرسي بين الطلاب، وتعتبر هذه الظاهرة من أخطر المشاكل التي قد تواجه الطفل؛ بسبب قلة وعيه بمواجهة المشاكل وعدم استعداده لتلقي هذه السلوكيات غير المتوقعة، مما يجعل الوالدين يفهمون ويرصدون ما يمر به الطفل والمظاهر غير العادية في سلوكياته وملامحه.

ومن خلال الكثير من الإحصائيات يتبين لنا مدى خطورة ظاهرة التنمر المدرسي وغزوها الكثير من المدارس. مما يؤثر سلبًا على الطفل في سلوكياته وتحصيله الدراسي.

ومن هنا يجب أن نتساءل، ما هو مفهوم التنمر المدرسي وما هي أسبابه، وكيف يمكن علاج هذه الظاهرة، وهذا ما سنترعف عليه في هذا المقال، فقط تابع معي السطور القادمة بتركيز.

مفهوم التنمر المدرسي

مفهوم التنمر المدرسي هو عبارة عن مواقف عدوانية يتعرض فيها الطفل أو الطالب، و تتمثل هذه المواقف والسلوكيات بالضرب المتكرر أو الاعتداء الجسدي واللفظي من قبل طفل آخر أو طالب أو مجموعة من الطلاب. وعادة ما تكون هذه الظاهرة بين شخص قوي يهاجم شخصًا ما أضعف منه جسدياً أو عقلياً أو كليهما. وهذا الهجوم له العديد من العواقب النفسية السلبية لكلا الطرفين، الضحية والمعتدي.

تم تقديم تعريف آخر للتنمر المدرسي من قبل النرويجي دان الويس، وقد أجرى الكثير من الأبحاث حول ظاهرة التنمر المدرسي، قائلاً إن التنمر في المدارس هو الأفعال السلبية المتعمدة لطالب واحد أو أكثر لإيذاء طالب آخر.

ويمكن أن تكون الأفعال السيئة كالتهديد بكلمات مثل التوبيخ ، والسخرية ، والإهانة ، والتهديد بأشياء مخيفة أو مزعجة ، أو في اتصال جسدي مباشر مثل الضرب، أو الدفع، أو الركل، أو قد تكون بعيدة عن أن تكون لفظية أو جسدية. مثل العبوس في وجه الشخص واستخدام بعض التعبيرات غير اللائقة وكل هذا بهدف مضايقة الطالب والرغبة في مغادرة المجموعة.

أقرأ المزيد: ما هو التنمر المدرسي؟ أسبابه وعلاجه

أسباب ظاهرة التنمر المدرسي

تشير الدراسات إلى أسباب ظاهرة التنمر المدرسي ترجع إلى تغييرات حدثت في المجتمعات البشرية، والتي تتعلق بشكل أساسي بحدوث العنف وأشكال مختلفة من التمييز، وانهيار العلاقات الأسرية في المجتمع وتأثير وسائل الإعلام على المراهقين في المرحلتين المتوسطة والثانوية. ويمكن تلخيص أسباب التنمر المدرسي فيما يلي:

أسباب تتعلق بالأسرة

حيث تلعب الأسرة دورًا رئيسيًا في زيادة انتشار ظاهرة التنمر المدرسي والضرب في المدارس. ويرجع ذلك إلى أساليب التربية الخاطئة واستخدام العقوبة القاسية والعنف ضد الأطفال ، حيث يهتم الآباء عمومًا بضمان حياة كريمة بالنسبة لأطفالهم، وتلبية الاحتياجات المادية من الطعام والشراب والملابس.

مقابل إهمال الاحتياجات الأكثر أهمية التي تتعلق برعاية الأطفال ومتابعتهم باستمرار من الطفولة إلى المراهقة ، حيث يجب على الآباء الوقوف إلى جانب أطفالهم وتقويم سلوكهم. بدلًا من الاعتماد على المربيات أو التعامل معهن، وكذلك متابعة الطفل بانتظام في المدرسة والكثير من الجوانب الحياتية.

أسباب تتعلق بالحياة المدرسية

لا يمكن تجاهل الدور الأساسي للمدرسة في ظهور وانتشار التنمر المدرسي بين الطلاب، وذلك لعدم وجود دور للمدرسة في تثقيف الطلاب وتوجيههم إلى أهمية احترام وتقديس المعلم واحترام حقوق الطلاب. يؤثر كل منهما على الآخر في تعليم الطالب ويقيم أخلاقه بشكل إيجابي.

كما أن اهتمام المدرسة فقط بتدريس مناهج الطلاب التعليمية وإهمال تنمية مهارات الفنية والاجتماعية. يساعد على ظهور التنّمر المدرسي.

حيث يذهب العديد من الطلاب المتسلطين إلى المدرسة لأنهم لا يجدون طريقة لتحرير أنفسهم وطاقتهم الهائلة إلا عن طريق إيذاء وإيذاء أصدقائهم.

الأسباب السيكولوجية

في كثير من الحالات، يأتي المتنمرون من المجتمعات الفقيرة والأسر التي تعيش في المناطق المحرومة أو ما يسمى بحزام الفقر. ويعانون من مشاكل اقتصادية ، نظرًا للوضع الاجتماعي الذي يتسم باتساع الفجوات والاختلافات بين الطبقات الاجتماعية.

من الناحية النفسية السيكولوجية، فإن المتنمرين، وخاصة القادة ، لديهم شخصيات قوية و أفكار معادية للمجتمع ، ويتمثل خطورة هذا النوع في  احتمال تحول المدرسة إلى عصابات إجرامية بين الطلاب تهدد أمن واستقرار المجتمع.

أسباب مرتبطة بالثورة التكنولوجية

ساعدت وسائل الإعلام والثورة التكنولوجية الحديثة على انتشار التنمر المدرسي، حيث أن معظم وسائل الإعلام والأفلام ، حتى لو كانت مخصصة للأطفال. تشجع فكرة أن البقاء للأقوى وأنه يجب السيطرة على الآخرين، مما يؤثر على نفسية الأطفال. فهم يتابعون هذه البرامج والأفلام ويحاولون تقليد شخصيات الأبطال وتطبيق ما يشاهدونه على زملائهم في الفصل.

مثلما ظهر انتشار الألعاب الإلكترونية في السنوات الأخيرة. فإنهم جميعًا يستحضرون فكرة العنف والقوة الخارقة للطبيعة. كذلك يؤثر إدمان الأطفال على هذه الألعاب الضارة على نفسيتهم ويغرس العنف فيهم.

أنواع التنمر المدرسي

أنواع التنمر المدرسي

هناك عدة أنواع وأشكال للتنمّر المدرسي تتمثل فيما يلي:

التنمر اللفظي

وهو أحد أكثر أنواع التنمر المدرسي شيوعًا بين الطلاب ويتضمن العديد من السلوكيات. يتمثل في السخرية من الطالب والشتائم والإهانات والتنابز بالألقاب والتهديدات لإحداث أذى مستمر وحاد والنكات غير اللائقة التي تكون بغرض ازعاج الطالب، تصريحات جنسية  غير لائقة.

 التنمر الجسدي

هذا النوع من التنمر المدرسي هو أبسط أشكال التنمر في المدرسة ويتضمن العديد من السلوكيات. منها الركل ، ضرب الرأس ، نتف الشعر ، الصفع ، القتال ، اللكم ، الدفع ، القتال ، التهديد، إنشاء عصابة ضد الطلاب الآخرين وقتالهم.

التنمر النفسي

يتسبب هذا النوع من التنمر بضرر نفسي للضحية. لأن المتنمر يعتمد على أسلوب العزلة الاجتماعية ولتحقيق هذا الهدف يقوم المتنمر بإحدى السلوكيات التالية:

  • تعمد الطالب المتنمر تجاهل الضحية من خلال التظاهر بعدم تواجده أو دون التحدث إليه.
  • بث إشاعات كاذبة ومهينة عن الطالب الضحية.
  • انتقاد الطالب الضحية واستفزازه سواء كان النقد يشمل (لباس أو تمييز عنصري أو ديني أو إعاقة جسدية).

التنمر الإلكتروني

يحدث التنمر عبر الإنترنت من خلال أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة ، عبر البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية أو الشبكات الاجتماعية عبر الإنترنت أو المدونات أو غرف الدردشة. بحيث يمكن للطلاب إيذاء بعضهم البعض، ولا يمكن التعرف على المتنمر بسهولة. لأنه يمكن أن يغير شخصيته يعتبر التنمر عبر الإنترنت من أخطر أنواع التنمر. لأنه يمكن أن يحدث أثناء النهار ويمكن أن يحدث للطالب أثناء تواجده في المنزل.

أقرأ المزيد: اللعب الحر غير المنتظم في المدارس علاجًا رئيسيًا للتنمر

علاج ظاهرة التنمر المدرسي

  • امنح طفلك الحب والعاطفة عن طريق الحوار والجلسات والمناقشة.
  • من الأفضل أن يكون أسلوب المحادثة والنقاش والحجج الآباء والأطفال هي الطريقة السائدة في التربية منذ الطفولة.
  • إذا كان طفلك يحدثك دائمًا بكل ما يحدث له ويزعجه، فسيحميه ذلك من متاعب حمل هذا السر. أما إذا لم يكن يخبرك بما يزعجه ويتعرض له، فعليك أن تكون على دراية بالعلامات التي تدل على تعرضه للتنمر ومراقبة سلوكياته وملامحه.
  • توعية المعلمين وأولياء الأمور والطلاب بظاهرة التنمر المدرسي وخطورتها. وإشراك المجتمع المدني والمؤسسات التعليمية في مكافحة هذه الظاهرة
  • العلاج الأمثل لظاهرة التنمر في هو تطوير برنامج شامل بالتعاون مع إدارة التربية والتعليم والطلاب والمعلمين وأولياء الأمور. بحيث يكون الغرض من هذا البرنامج هو تحسين ثقافة المدرسة ، والتأكيد على الاحترام المتبادل بين الطلاب والقضاء على التنمر في المدارس ومنع حدوثه.

في الختام، يجب التأكيد على خطورة ظاهرة التنمر المدرسي، وأهمية علاجها ومكافحتها. حيث إن التنمر المدرسي من أخطر المشاكل التي تواجه الطلاب. وقد تنعكس بشكل سلبي على سلوكياتهم وملامحهم وتحصيلهم الدراسي. لذا لا بد من أولياء الأمور الانتباه جيداً ومراقبة أطفالهم والتحدث إليهم بكل ما يحدث لهم وما يزعجهم والتعامل مع مشكلة التنمر المدرسي.

أسباب ظاهرة التنمر المدرسيأنواع التنمر المدرسيالتنمر المدرسيعلاج ظاهرة التنمر المدرسي