مهارات الفهم القرائي وأهميتها

تعرف على أهم مهارات الفهم القرائي وكيفية توظيفها

0 3

مهارات الفهم القرائي هو جانب مهم من جوانب القراءة تحتاج إلى الاهتمام به أثناء قراءتك. لذلك حاول أن تفهم وتستخلص المعنى حتى تصبح أكثر وعيًا بما تقرأه. من خلال تعلم مهارات الفهم القرائي وتنفيذها وتغيير طريقة قراءتك ، يمكنك تحسين مهارات الفهم القرائي لديك وجعل القراءة أسهل وأكثر إمتاعًا. سنشرح في هذه المقالة ماهية الاستيعاب وسندرس أفضل الاستراتيجيات التي يمكنك استخدامها لتحسين قدرتك على الفهم.

ما هي مهارات الفهم القرائي ؟

الفهم هو القدرة على فهم أو استيعاب ما تقرأه. هذه العملية هي الجزء الواعي والنشط من القراءة ويتم إجراؤها قبل وأثناء وبعد قراءة مقال.

من خلال فهم ما تقرأه ، يمكنك استخلاص المعنى من النص وفهم ما يحاول المؤلف نقله. فهم النص ومعرفة المفردات مكونان من مكونات الفهم. معرفة المفردات هي القدرة على فهم اللغة المستخدمة. أثناء فهم النص باستخدام هذه اللغة ، يجب أن تكون على دراية بالمعنى الكامن وراء النص.

اقرأ أيضًا : صعوبات التعلم وطرق التخلص منها

لماذا مهارات الفهم القرائي مهمة

الفهم مهم لعدة أسباب ويمكن أن يكون له فوائد عديدة. يمكن للقدرة على القراءة بشكل فعال أن تحسن حياتك الشخصية والمهنية وتزيد من استمتاعك بالقراءة بشكل عام. يمكن أن تساعد معرفة كيفية فهم النص في زيادة معرفتك في مجالات محددة بالإضافة إلى تسريع تعلم المهارات الجديدة والمعلومات الجديدة.

تشمل المزايا الأخرى في مهارات الفهم القرائي ما يلي:

  1. القدرة على فهم وتحليل والرد على الوثائق المكتوبة والاتصالات في مكان العمل ؛
  2. تحسين القدرة على الكتابة بوضوح وفعالية.
  3. القدرة على فهم الأحداث المكتوبة والتفاعل معها ، مثل الصحف
  4. زيادة القدرة على التركيز على الدراسةلفترة طويلة
  5. أفضل متعة وتحفيز للدراسة.

 استراتيجيات مهارات الفهم القرائي

استراتيجيات مهارات الفهم القرائي
استراتيجيات مهارات الفهم القرائي

هناك العديد من استراتيجيات القراءة التي يمكنك البدء بها اليوم لتحسين مهارات الفهم لديك. كلما مارست أكثر ، كلما فهمت ما تقرأه بشكل أفضل.

فيما يلي أفضل الاستراتيجيات مهارات الفهم القرائي لتحسين قدرتك على الفهم لجعل دراستك أكثر فعالية.

  1. قم بتوسيع مفرداتك

يمكن أن تساعدك معرفة معنى الكلمات التي تقرأها على فهم النص. ولتحسين مفرداتك اللغوية يمكنك:

  • قدم اختبارًا للمفردات عبر الإنترنت لتقييم مستواك الحالي في استيعاب المفردات
  • استخدم البطاقة التعليمية بانتظام وجرب نفسك مرة أو مرتين في الأسبوع مع الكلمات التي لا تعرفها
  • تأكد من ذكر الكلمات التي تعلمتها للتو في التواصل الشفهي والمكتوب
  • تحسين قدرتك على تخمين معنى الكلمة في سياق معين قدر الإمكان
  • عند القراءة ، قم بعمل قائمة بالكلمات غير المألوفة وابحث عنها في القاموس.
  1. اطرح أسئلة حول النص الذي تقرأه

سيساعد طرح أسئلة حول ما تقرأه في تحسين مهارات الفهم القرائي لأن هذه هي الطريقة التي تقضي بها الوقت والجهد لفهم النص. أيضًا ، يمكن لتقنية السؤال والجواب أن توسع فهمك العام لما تقرأه وتسمح لك بالبحث عن الموضوعات والبنية والمكونات الأخرى للنص.

فيما يلي أمثلة على الأسئلة التي يمكنك طرحها أثناء القراءة:

  • لماذا كتب المؤلف الكتاب ؟
  • ماذا نعرف عن الشخصية الرئيسية للقصة حتى هذه اللحظة في الكتاب؟
  • هل هناك مواضيع تم طرحها دائمًا في جميع أنحاء الكتاب؟ إذا كان الأمر كذلك ، ماذا يقصدون؟

كلما كانت أسئلتك أكثر تحديدًا ، زادت إمكانية مهارات الفهم القرائي للنص ومعناه.

  1. استخدم أدلة السياق

يعد استخدام مراجع المحتوى (بما في ذلك المرادفات والمتضادات والتفسيرات وأمثلة لهذه الكلمة) طريقة رائعة لفهم المحتوى ؛ حتى لو كنت لا تعرف كل الكلمات المكتوبة. يمكن العثور على مراجع المحتوى في كلمات وعبارات حول كلمة لست على دراية بها. لاستخدام مراجع المحتوى ، يمكنك التركيز على العبارات أو المفاهيم الأساسية للجملة واستنتاج الفكرة الرئيسية للجملة أو الفقرة بناءً على تلك المعلومات ؛ يمكنك أيضًا البحث عن الكلمات المترادفة أو المتناقضة مع كلمة لا تعرفها.

  1. ابحث عن الفكرة الرئيسية

يمكن أن يساعدك تحديد الفكرة الرئيسية لفقرة أو مقالة في تحديد أهمية المقالة. يمكن أن يمنحك فهم سبب أهمية ما تقرأه فهمًا أفضل لما يحاول المؤلف نقله. بعد قراءة بضع فقرات ، توقف مؤقتًا ولاحظ ما إذا كان بإمكانك فك الفكرة الرئيسية ؛ ثم حاول توضيح الفكرة الرئيسية بلغتك الخاصة لفهم المزيد.

  1. اكتب ملخصًا لما تقرأه

طريقة رائعة لزيادة الاستيعاب هي تدوين ما قرأته وتدوينه . يتطلب التلخيص أن تقرر ما هو مهم في النص ثم تذكره بلغتك. تسمح لك الملخصات بتحديد ما إذا كنت تفهم حقًا ما قرأته أم لا ، وكذلك ما قرأته على المدى الطويل.

  1. قسّم عملية القراءة إلى أقسام أصغر

إذا كنت تقرأ نصًا أطول أو أكثر صعوبة ، فقم بتقسيمه إلى أقسام أصغر لزيادة استيعابك. على سبيل المثال ، يمكنك قراءة فقرتين في وقت واحد ثم التوقف مؤقتًا لتلخيص ما يدور في ذهنك على الفور. يمكن أن يساعدك تقسيم المادة إلى أقسام أصغر على الشعور بتعب أقل ويمنحك فرصة أفضل لفهم المعلومات الموجودة في النص فعليًا.

  1. اضبط سرعتك

ضع أهدافًا واقعية لعاداتك الدراسية وقياس مدى سرعة تحقيقك لها. هذه طريقة فعالة للعمل على مهارات الاستيعاب. هذا ينطبق بشكل خاص على الكتب أو الموضوعات الأدبية الأخرى التي تجدها صعبة. حدد لنفسك هدفًا تعرف أنك ستحققه كل يوم.

على سبيل المثال ، بدلاً من قول أنك تريد قراءة كتاب كامل في يومين ، لنفترض أنك ستقرأ ثلاثة فصول كل ليلة. سيسمح لك ذلك بالوصول إلى أهدافك كما يمنحك الوقت الكافي لمعالجة ما تقرأه.

اقرأ أيضًا : 5 استراتيجيات لبناء محو الأمية المعلوماتية بشكل أفضل لدى الطلاب

نصائح للاستفادة من مهارات الفهم القرائي

نصائح للاستفادة من الفهم القرائي
نصائح للاستفادة من الفهم القرائي

القراءة جزء أساسي من الحياة اليومية. كلما قرأت وفهمت ما تقرأ ، كان فهمك العام لما تقرأ أفضل. يمكن أن تساعدك هذه النصائح في الاستفادة القصوى من وقتك لممارسة مهارات القراءة.

  1. تخلص من المشتتات : عندما تشتت انتباهك ، تتأثر قدرتك على الفهم سلبًا. تخلص من المشتتات أثناء القراءة (حتى لو كانت رسالة بريد إلكتروني بسيطة) وركز فقط على النص. سيساعدك هذا على الانتباه لما تقرأه وفهم ما تقرأه.
  1. اقرأ كتابًا أقل من مستواك: سيسمح لك البدء بكتب أقل من مستواك الدراسي بوضع أساس لنفسك وإحراز تقدم بناءً عليه. بدلاً من البدء بكتاب أو نص تجده صعبًا ، اقرأ شيئًا يمكنك فهمه بسهولة.
  1. اقرأه مرة أخرى للتأكد من أنك تفهم : إذا أنهيت جملة أو فقرة ولا تفهم ما يقوله المؤلف ، خذ الوقت الكافي لقراءتها مرة أخرى. حاول أن تقرأ ببطء أقل للمرة الثانية وابحث عن معاني الكلمات التي لا تعرفها.
  2. حاول قراءة النص بصوت عالٍ لتحسين مهارات الفهم لديك : تعزز القراءة بصوت عالٍ التعلم البصري والسمعي ؛ كما أنه يجبرك على الإبطاء وإعطائك مزيدًا من الوقت لمعالجة ما تقرأه.

الملخص

تحسين مهارات الفهم القرائي بالإضافة إلى زيادة معرفتك ، فإنه يساعدك أيضًا على تعلم مهارات جديدة. وهناك عدة طرق لتعزيز قدرتك على الاستيعاب ؛ مثل تلخيص أو توسيع المفردات التي تعاملنا معها. وفي هذه المقالة ، شرحنا ما هو الفهم وكيف يمكن تقويته. نأمل أن تجد هذه المقالة مفيدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 × 5 =